نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

تحرير محضر ضد شركة بالساحل الشمالي بعد عقر كلب لطفل داخل حمام سباحة وإصابته

تحرير محضر ضد شركة بالساحل الشمالي بعد عقر كلب لطفل داخل حمام سباحة وإصابته
2021-08-16 12:07:07

رواد السوشيال ميديا يطلقون هشتاج قاطعوا الشركة بعد الواقعة المؤسفة 

القرية أصبح يضرب بها المثل فى التسيب والاهمال . . ورفع دعوى قضائية ضد الشركة 


حالة من الاستياء والغضب الشديد فرضت نفسها على جروبات ومواقع السوشيال ميديا بعد انتشار مقطع لكلب مفترس يطارد طفل داخل حمام سباحه بإحدى قرى الساحل الشمالي 
واتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي إدارة الشركة بالمسؤولية عن الحادث المؤسف بسبب عدم وجود أمن داخل القرية وانتشار الكلاب المفترسة داخل القرية الأمر الذى يدفع ثمنه الكثير من رواد وأطفال القرية 
وأكد شهود عيان أن هذه الواقعة ليست الأولى بل هناك وقائع كثيرة من الإهمال والتسيب وعدم وجود متابعة من إدارة الشركة لمراقبة الانضباط داخل القرية السياحية حتى بات يضرب بها المثل فى الإهمال والفوضى فى قرى الساحل الشمالي بالكامل .
ولم يقف الأمر عند اتهام الشركة بالتسيب والفوضى بل امتد الأمر إلى عمل تفعيل هشتاج لمقاطعة الشركة .الأمر الذي تفاعل معه عدد كبير من رواد السوشيال ميديا .

وأعلن والد الطفل عبر صفحته أنه حاول جاهدا التواصل مع إدارة الشركة دون جدوى 

وجاءت الواقعة حيث نشرت إحدى السيدات على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مقطع فيديو يظهر فيه طفلها أثناء ممارسته السباحة داخل أحد حمامات السباحة الخاصة، بفيلا الفيروز بقرية (م ب)، وفي لحظة مفاجئة هبط كلب مفترس إلى نفس حمام السباحة واقترب من نجلها، وعقره من رأسه، محدثا به جروح عميقة بمنطقة الرأس.

وقالت السيدة، إن والد الطفل كان يلاحظه، ولكن في هذه اللحظة ابتعد ليجلب بعض كرات اللعب، وعندما عاد تفاجئ بما حدث، ولكنه كان يعزي حراسة نجله، للمنقذ حمام السباحة المعني بحراسة الأطفال، ولكن المنقذ ظهر في الفيديو وهو يقوم بتصوير الطفل دون إبداء رد فعل لما يحدث أمامه، خصوصا مع ظهور الكلب يتجه نحو الطفل بسرعة كبيرة.

وأكدت السيدة أن صاحب الكلب المفترس، هو مالك الفيلا المجاورة لفيلا الفيروز محل الواقعة، وأنه شهد الحادث وقام بتصويره بهاتفه، ولم يعبأ بصراخ الطفل، مرددا “متخافش مبيعضش”، وترك الطفل في صرخاته حتى وصل إليه الكلب وتمكن من إصابته في رأسه، على الرغم من علمه بشراسة الكلب، وأنه تسبب في إزعاج وإرهاب لأهالي المنطقة لكثرة اعتدائه عليهم، وله العديد من الوقائع المشابهة، لأنه من فصائل الكلاب المفترسة

وأضافت أنها توجهت بالطفل إلى المستشفى لمحاولة علاجه وإيقاف نزيف الدماء من رأسه، ولم يتمكنوا من خياطة الجرح، لأن عقرة الكلب لا تُخيط، واكتفوا بتنظيف الجرح، وحقنه في رأسه وجسده خوفا من تسممه.

وأضافت أن إدارة حمام السباحة أرسلت أحد الأشخاص من طاقهما لمتابعة حالة الطفل، ووعدهم بالتدخل، ولكن لم يحدث شيء، ولم يتم معاقبة صاحب الكلب، نظرا لعلاقات الجيرة التي تربطهم ببعضهم.

وأشارت السيدة أنها وزوجها حررا محضرا بقسم الشرطة، وأرفقت به التقرير الطبي لحالة الطفل، ومدى اصابته.واتهمت الشركة بالتسيب والاهمال وأنها مسئولة عن الضرر  الذى لحق بابنها بسبب عدم وجود أمن ورقابة داخل القرية.وأنه سيتم تحريك دعاوى قضائية ضد الشركة  والمطالبة بتعويض عن الضرر النفسى والاصابات التى لحقت بابنها .

أُضيفت في: 16 أغسطس (آب) 2021 الموافق 7 محرّم 1443
منذ: 1 شهر, 1 يوم, 11 ساعات, 42 دقائق, 40 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

62679