ذكرى التأسيس وتراجع شعبية حماس في الضفة الغربيّة

ذكرى التأسيس وتراجع شعبية حماس في الضفة الغربيّة
2021-01-06 01:22:38

عبده الشربيني حمام

أحييت حركة حماس ذكرى تأسيسها الـ33 وذلك يوم الـ 14 من ديسمبر الموافق لكانون الأوّل بالتزامن مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى والتي تعرف بانتفاضة الحجارة.

.

هذه السّنة بالذّات، لم يكن حضور حركة حماس لافتًا في الضفّة الغربيّة على خلاف المعتاد، وهو ما جعل البعض يبحث عن الأسباب المؤدّية لتراجع شعبيّة هذه الحركة في الضفة الغربيّة.

هذا وقد رجّح بعض أعضاء حركة حماس أنّ السبب الأساسي في ذلك توتر العلاقة بين قطبي المقاومة فتح و حماس هذه الفترة بعد فشل مفاوضات المصالحة الى جانب سوء إدارة شؤون الحركة في الضفة الغربيّة، وقد حمّل البعض المسؤولية في ذلك إلى صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، والذي يتحمّل مسؤوليات في الضفّة الغربيّة لعدّة سنوات.

بناء على ذلك، دعا بعض قيادات حركة حماس في الضفة الغربيّة إلى ضرورة التعجيل في احداث تغيير في قائمة المسؤولين في الضفة الغربية عن الحركة وعلى رأسهم صالح العاروري الذي لم ينجح في خدمة مصالح الحركة بالشكل المطلوب.

هذا و تسعى السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس الى توحيد الصف الفلسطيني لتكوين قوة صد ضد المخططات الإسرائيلية لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة الى سيادة الدولة العبرية , الا ان الخلافات السياسية الجوهرية بين حماس و فتح الى جانب تعنت بعض الشخصيات القيادية لحماس منع تتويج مسار المصالحة بالاتفاق حقيقي رغم كل بوادر النجاح .

من المرجّح أنّ القيادة المركزيّة لحركة حماس تُدرك عُمق الأزمة السياسية التي تعانيها في الضفة الغربيّة، ولعلّ ذكرى التأسيس تكون فرصة جيّدة لمراجعة الخيارات الجوهريّة للحركة وعلى رأسها مراجعة قائمة مسؤوليها في الضفة الغربية بشكل خاص.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أشخاص على المسرح‏‏‏‏

 

أُضيفت في: 6 يناير (كانون الثاني) 2021 الموافق 21 جمادى أول 1442
منذ: 3 شهور, 11 أيام, 3 ساعات, 46 دقائق, 46 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

62548