مارلين ميخائيل تكتب الأب The Father متاهة العمر مع هوبكنز

مارلين ميخائيل تكتب  الأب The Father  متاهة العمر مع هوبكنز
2020-12-04 15:23:28

 

يوم الخميس 3 ديسمبر من مهرجان القاهر السينمائي الدولى تم أفتتح المهرجان القاهرة بعرض فيلم الأب للكاتب الفرنسي فلوريان زيلر وبطله البارع السير فيليب أنتوني هوبكنز المشهور باسم أنتوني هوبكنز باعتباره أحد أفضل الممثلين الأحياء في العالم. فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل عام 1992 وتم ترشيحه ثلاث مرات أخرى .. تجربة الفردية هذه المرة فى فيلم الأب وتجربته القاسية الرجل المسن الذى بلغ العمر 80 عاماً وبدأت تتدهور صحته العقلية وفقد كيونته ويرفض المساعدة من الجميع  لتظهر أبنته آن (أوليفيا كولمان ) توفر له شخص يعتني به بسبب أنتقالها الى باريس ورغبتها في ضمان سيكون بخير بوجود شخص يعتني به ويوفر له الراحة وأحتاجياته ولكونه عنيد يتحول كابوس لكل المحطيين به فى تشكيك فى واقع حياته ويتلاشي إدراكه بشكل متزايد وسريع يصبح كل شيء من حوله كابوس من زمن وبشر ويزايد تساؤلات عن طبيعته ومع تحرر الشخصية من عنصر الزمن، ومحاولتها فهم الواقع المحيط بها، يتحرك هوبكنز من القسوة إلى الارتباك بطريقة مذهلة ستعيده بالتأكيد إلى سباق الـ«أوسكار» مرة أخرى.

أصبحت أبنته شخص آخر مجموعة من صدمات المفاجئة ويرفض كل من حوله بما فيهم من يعتني به ويرعاه فأصبحت الحياة بالنسبة له مصدر إرتباك وإزعاج وتفقد أبنته صبرها، تتوحد المشاهدين مع تلك المأساة وفي قساوة المرعبة فى متاهة العمر وفى ذلك السيناريو المجكم المنمق فى سردة ورائعة أنتوني فى الأبداع فى حرفة الأداء يسحب تعاطفك ويشدد كل حواسك ، أعترافنا بأن تجربة مشاهد الفيلم قاسية للغاية وممتعة فى نفس الوقت ولكن أنتوني لا يوجد مثلة فى سياقك لكل تفاصيل من تعبيرات وجهه وأنعطاف بمشاعرك وخفاقن قلبك ويستهلك كل حواسك ودموعك لن تستخسرها أبداً فى حبه فى هذه الرواية ، والجميع يعرف أن أنتوني هوبكنز لا يوجد ممثل مثله فى أحتيازه الجوائز الكبري هذا العام

قال الكاتب الفني أوين جليبرمان في مجلة فاريتي الأمريكية: "فيلم الأب يفعل شيئًا لم تأت به أفلام أخرى عن التدهور العقلي في سن الشيخوخة ومرض الخرف بهذه الطريقة. إنه يضعنا في ذهن شخص يفقد عقله ويفعل ذلك من خلال الكشف عن هذا العقل ليكون مكانًا للتجربة المنطقية والمتماسكة". يحتل الأب قلوب الجمهور فهو يستحق الأوسكار لتميز أداء أنتوني وأبداع سرد فلوريان  . كيف تعامل عملاق المسرح والشاشة هذا مع دور بهذا الثقل؟ هز هوبكنز كتفيه وقال: «لقد كان دورًا سهلا»، وكررها ثانيًا، وأضاف قائلا: «لأن النص كان جيدًا». وازداد الأمر سهولة حين تم اختيار أوليفيا كولمان لتؤدي دور ابنته. وأوضح قائلا: «عندما تشاهد أوليفيا، وترى وجهها يتجعد، وتنهمر الدموع من عينيها تقول لنفسك: «لا أحتاج إلى أن أمثل». كما ذكرالصحفي كايل بوكانان من لوس أنجليس

لن نسمع عادة مثل هذا الكلام من ممثل، وذلك لأنه مهما كان مستواه يتحدث دائمًا عن الصعوبات التي واجهها وكأنه يرتدي سترة جلدية بائسة، حيث سيخبرك ذلك الممثل بتردد اعتاد عليه وتمرن عليه جيدًا أنه ظل متقمصًا للشخصية طوال الوقت، وأن الظروف كانت عصيبة، وأنه كان على وشك الموت.على العكس من ذلك لا يشعر هوبكنز بحاجة إلى الادعاء

سيتم عرض فيلم الأب The Father  غداً الساعة التاسة ونصف مساءً فى دار العرض WE Open Air Theatre  .

أُضيفت في: 4 ديسمبر (كانون الأول) 2020 الموافق 18 ربيع آخر 1442
منذ: 1 شهر, 21 أيام, 2 ساعات, 34 دقائق, 58 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

61683