نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

قراءه تشكيلية في أعمال الفنانة المصرية (تغـــريد فوذي) بعنوان (الملامح الفطرية في منجزات الفنانة تغريد فوذي

قراءه تشكيلية في أعمال الفنانة المصرية (تغـــريد فوذي) بعنوان (الملامح الفطرية في منجزات الفنانة تغريد فوذي
2020-05-23 22:35:35

الناقدة (د. ابتسام ناجي السعدي – العراق)


الفنانة تغريد فوزى،فنانة تشكيلية مصرية،خريجة فنون تطبيقية،قسم تصميم داخلي وديكور،أحبت الرسم فى سن مبكرة،طموحاتها وأحلامها فى مجال الفنون التشكيلية لا حدود لها،تريد وضع بصمة لها فى عالم الفن التشكيلى وأن تترجم أحاسيسها وما تشعر به من جمال حولها فى لوحاتها،عادت بقوة من خلال مشاركاتها فى المعارض الجماعية ؛كى تحقق هوايتها التى تعتز وتفخر بها؛بعد فترة غياب لظروف العمل.
اتيحت لها الفرصة لعمل لوحات شاركت بها في عدة معارض مثل،باليتة في الأهرام والهوية في الأوبرا وشادو في الأهرام ثمً إبداع في ساقية الصاوي ومعرض”الفن حياة”للتشكيليين العرب بدار الأوبرا المصرية والمعرض السنوي لجروب أصدقاء الفن حول العالم بجاليرى نوت بالزمالك وأشاد بها كبار الفنانين التشكيليين بأسلوبها الجديد المختلف .
الدراسة النقدية

ترتكن الفنانة إلى الأسلوب والفكرة في تشكيلاتها البصرية عبر تخطيها لحدود المحاكاة المنطقية للصورة الأصل، فقد تناولت موضوعاتها بمعالجة تعبيرية ورمزية من خلال تحريف الأشكال والتأكيد على اللون وتصوير الانفعالات الداخلية
إن ما تقترحه فكرة الأعمال قد تلزمها بانتهاج أسلوب ومنهج وتقنية محددة وصولا إلى تقديم شيء من الجمال والذوق والمعرفة ،من خلال محاكاة الواقع بصورة فطرية بدائية وبسيطة بعيدا عن التكلف. فالرمزية والتعبيرية من أهم المدارس التي انتمت اليها الفنانة .مختطاً بذلك بصمة تشكيلية تميزها عن غيرها ،عبر الكثافة اللونية فوق قماش اللوحة.بالإضافة الى ادخال خامات ومواد أخرى في استكمال بعض المشاهد البصرية ،وهنا نجد ثمة توجه اخر احتفل بجدل الخامة واللون والتقنية وفق رؤية تتبنى التحديث والتجريد باستثمار الكولاج كآلية للمعالجة التقنية فوق سطح اللوحة .
إستدعت الفنانة في منجزاتها البصرية موضوعات متنوعة سواء كانت اجتماعية أو تراثية باستخدام مفردات ورموز وعناصر من الحضارة الفرعونية في بعض لوحاتها تشكل نسبة معينة قياسا إلى باقي الموضوعات التي تخدم البيئة الطبيعية. فتراث بلدها شيء ينبع من داخل النيل ذلك الشريان الكبير النابض بالحياة وكيف لا يظهر تأثيره لدى المتلقي فهي تحاول مخاطبة أحاسيس ومشاعر المتلقي لأعمالها الفنية فيجد البساطة والحركة العفوية في التعبير عن الإنسان وأشكال الزهور وحتى الحيوان.
وفي هذا السياق يمكن الإشارة إلى تحول وفتنه بصرية متجددة في منجزات الفنانة تعكس روح البساطة والعفوية .. كفنانة امتلكت ناصية مشاهدها البصرية بما تحويه من شخوص ودلالات وإشارات شكلية وتقنيات مُعمدة بخبرة اكاديمية وصنعة مهنية ومهارة تقنية قادرة على رصف مفرداتها وعناصرها التشكيلية داخل أسوار كل لوحة من لوحاتها لتؤلف في مجموع مكوناتها الشكلية ومحتواها الموضوعي قصيدة بصرية حافلة بالخطوط والألوان الكثيفة المتداعية فوق توليفات الخامة لتحكي قصة فنانة مازالت ملتزمة بجماليات المبنى(الشكل) والمعنى ( المضمون) في سياقاتها التقنية المتناسلة من عالم الطبيعة والفطرية البدائية الغنية بالبساطة والتحوير الشكلي ومشغولة بتلقائية الخطوط وحركية الألوان وكثافتها وتداخلاتها المتعانقة داخل مساحات اللوحات وكأنها انغام متراقصة لا تعير أهمية للنسب الذهبية واغلب لوحاتها حافلة بملونات رئيسية وثانوية كالأزرق والأبيض والأسود والاصفر واللون الترابي( الاوكر) والرمادي والبنفسجي .لترسم معالم قصص مستعارة من جعبة خبرتها وذكرياتها وتفاعلها مع بيئتها المصرية الحاشدة بجماليات الحضارة الفرعونية وذاكرة المكان لتعيدها في مشاهد بصرية فيها انعكاس لشخصيتها وسلوكها وتفاعلها مع محيطها.
وهنا يجد المتلقي شيئا من الوضوح في الأعمال الفنية لكن هذا لا يعني انه فهم ما قصدته الفنانة تماما اذ لابد من وجود معنى مضمر متواري عن زوايا النظر في بعض الأعمال الفنية ،كلغة جمالية تنساب عبر أنامل الفنانة إيمانا منها بتعدد ذائقة المتلقي سواء كان من الخبة الفنية أو متواضع الثقافة. وهي تسعى في عالمها التشكيلي الخاص للبحث في صورة الانسان وبشكل خاص المرأة والمفردات النباتية والأشكال الحيوانية ولفت انتباه المتلقي والسير به نحو مواطن الخيال والرؤى المبتكرة في الأعمال الفنية كيما تكتمل دائرة التواصل بين الفنان والعمل الفني والمتلقي.
 

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

أُضيفت في: 23 مايو (أيار) 2020 الموافق 30 رمضان 1441
منذ: 9 أيام, 15 ساعات, 40 دقائق, 49 ثانية
98343028_1168149003517394_1583016952647909376_o.jpg 98345257_1168148713517423_1091789388246941696_o.jpg 100804941_1168148913517403_4865539635255705600_o.jpg 99109327_1168148630184098_7368153594723303424_o.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

57755