نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

كورونا وأدوات المقاومة ..

كورونا وأدوات المقاومة ..
2020-03-31 10:53:23

كتب // وائل عباس

.من الجيد أن نعلم أن بلدا قد واجه ذلك الوباء أو ذاك مواجهة منطقية وصادقة ، هناك مثلا من يواجه الفقر ليقضى عليه بقتل الفقراء وليس بقتل الفقر ..ورأينا فى العقيدة الماركسية.عادة على التهليل والتهويل وإظهار السوبر مان الاحمر الذى يقهر ولايقهر.
.وايضا هناك اسلوب مواجهة الوباء بأسلوب المناعة الذاتية بأن يجعل الوباء ينتشر بين أكبر عدد ويتحرك حتى يتكون مناعة طبيعية من خلال ذلك وهو معلوم فى الغرب أيضا بمسمى" مناعة القطيع"

وعليه فإننا عندما عرفتها بمواجهة الصين الوباء القضاء عليه فى وقت لم يجد ايا من البلدان المصل وماتردد على اعدام المصابين بالمرض بالقتل كما هدد زعيم كوريا الشمالية ، وكما صدرت فى السعودية فتوى تبيح ذلك!! وماتردد أن الصين قامت بإعدام المصابين بالفعل وعزلت الباقين .وماألى غير ذلك عنتريه ودعاية فضحتها انتشار الوباء مجددا.

واتحدى أن كان من توصل لعلاج حتى امريكا نفسها لكانت هى اولى الدول فى معالجته ونشره فى. بلدان حلفائها سواء أوروبا أو إسرائيل التى تتصاعد فيها معدلات الاصابه بالوباء اللعين ووصله للذروة القاتلة فى يونيو .
ولو توصلت الصين للعلاج لكانت نشرته فى إيران وحتى روسيا نفسها ولقامت طائرات برشه من السماء بدلا من السيارات العسكريه التى لاترش سوى الماء بالكلور .
إذن نحن أمام حلين لاثالث لهما الاول التخلص من المرضى! كما حدث فى وباء الكوليرا بداية القرن العشرين ، والثانى أن ندعه ينتشر حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا ويحدث مقاومة طبيعية ، خاصة أن هذا الفيروس اللعين لايتاثر بدرجات الحرارة أو ماشابه ، كما أنه عدة فيروسات محملة كحصان طرواده تتخذ من فيرس الكورونا مركبا .

لكن مايحدث من شفاء نتيجة استعمال مضادات قوية جدا تخص امراض الصدر وايضا التنفس الصناعى هو فقط من صنع الله وليس باجتهاد اى عالم إلى الان ، أيضا العزل بين المصابين وغيرهم أمرا مطلوب لانه لم توجد بلدا ايا كان تقدمه أو ميزانية بحثه العلمى توصل لحل أو مصل لهذا الوباء اللعين حتى تاريخه
أيضا ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام فى الخارج أو الداخل عن التوصل لحل طبى فإنه محض افتراء ، فالكره الارضية بأسرها تعتمد الحلول الاحترازية أو الوقائية ، ناهيك اننى اشكك فى تلك البلدان التي اختفى منها بين عشية وضحاها ذلك الوباء .
وأخيرا فإن شعبنا قوى ووقت الأزمات نكون على قلب رجل واحد من رجل الشارع وحتى رئيس الدولة ، هذه هى مصر وعليه فإنه عندما تشتد الأمور نشتد وتقوى وتستعد دون أى ضجر لأسوأ الإحتمالات دونما تنظير أو جلد الذات ، أو إلقاء التبعة على حكومه أو جهه أو شعب .
والشفافية مطلوبة فالمرض ليس عيبا وليس وقت تشفى ومن يتشفى فليات بحل.وعليه فإن الشفافية مطلوبة

 
 
 
أُضيفت في: 31 مارس (آذار) 2020 الموافق 6 شعبان 1441
منذ: 2 شهور, 1 يوم, 3 ساعات, 17 دقائق, 13 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

55880