ساويرس يتفاوض للإستحواذ على 51% من شلاتين للثروة المعدنية

ساويرس يتفاوض للإستحواذ على 51% من شلاتين للثروة المعدنية
2020-02-25 12:12:25


 كتب إبراهيم عطالله / قال رجل الأعمال نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة لامانشا ريسورسز للتعدين في تصريح له أنه يتفاوض للإستحواذ على حصة قدرها 51% من شركة شلاتين للثروة المعدنية المملوكة للدولة.
وكان ساويرس قدأعرب لوكالة بلومبرج الأسبوع الماضي عن إهتمامه بالمشاركة في المزايدة المقبلة للتنقيب عن الذهب، مؤكدا أنه "مستعد للمشاركة في أي منطقة تكون واعدة". وتعد شركة لامانشا ريسورسز المساهم الأكبر في شركة إنديفور للتعدين المدرجة ببورصة تورونتو بكندا، والتي حاولت في وقت سابق أن تندمج مع شركة سنتامين، وهي الشركة الوحيدة حاليا التي تنتج الذهب في مصر من منجم السكري التابع لها، ولكن إنديفور قررت التراجع عن التقدم بعرض الاندماج مع سنتامين الشهر الماضي، وقالت إنها لم تتلق المعلومات الكافية عن أصول الشركة خلال فترة التقييم. ولدى شركة إنديفور استثمارات في دول كوت ديفوار وبوركينا فاسو ومالي.
وأشاد ساويرس من قبل باللائحة التنفيذية لقانون الثروة المعدنية بعد تعديله، واصفا القانون المعدل بـ "الخطوة الجريئة" من جانب الحكومة المصرية، والتي تنهي نظام اقتسام الإنتاج الذي أدى إلى عزوف المستثمرين، ليحل بدلا منها نظام رسم الامتياز أو الإتاوة إلى جانب الضرائب والجمارك التي يسددها المستثمر، وهو النظام المتبع عالميا، حسب قوله. ووفقا للقانون المعدل، لا يجوز أن تقل قيمة الإتاوة عن 5% ولا تزيد عن 20% من قيمة الإنتاج السنوي للخام الذي يجري استغلاله.
والحكومة تبدأ تلقي عروض المزايدة في النصف الأول من مارس المقبل: قال مسؤول في الهيئة المصرية للثروة المعدنية لرويترز أمس الأحد إن مصر تخطط لطرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية خلال النصف الأول من مارس المقبل. وكانت تقارير صحفية أشارت في وقت سابق إلى أن الحكومة تستعد لطرح أول مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية، نهاية فبراير الماضي أو مطلع مارس المقبل على أقصى تقدير. وتترقب شركة سنتامين وغيرها من شركات التعدين مزيدا من التفاصيل حول المزايدة لحسم قرار إمكانية مشاركتها. والتي ستكون أول مزايدة منذ تعديل قانون الثروة المعدنية في العام الماضي، والأولى لاستكشاف الذهب منذ 2017. وقال مسؤول هيئة الثروة المعدنية لرويترز إنه من المقرر طرح المزايدة بنظام الإتاوة والضرائب وحصة للحكومة، لافتا إلى أنه سيجري طرح مزايدة الصحراء الشرقية أمام المستثمرين بنظام "البلوكات" على أن تغلق كل مرحلة بعد أربعة أشهر من طرحها.
ولا تزال رخصة أتون ريسورسز للتنقيب عن الذهب قيد الدراسة: تعكف هيئة الثروة المعدنية والجهات المعنية على دراسة الطلب المقدم من شركة أتون ريسورسز الكندية، للحصول على رخصة استغلال الذهب بمنطقة امتيازها، كما تدرس المستجدات والجدوى الاقتصادية للمشروع، قبل إصدار قرارها النهائي بشأن منح رخص الاستغلال، وفق ما نقلته جريدة المال عن مصدر حكومى بارز بقطاع التعدين. ويستلزم الحصول على الرخصة إصدار قرار بقانون يقره مجلس الوزراء ويراجعه مجلس الدولة، ويوافق عليه مجلس النواب. وفي حالة الحصول على الرخصة ستنقب أتون عن الذهب في منطقة حمامة بالصحراء الشرقية لمدة 20 سنة، مع خيار لتمديد المدة لعشر سنوات إضافية. وكذلك احتفظت الشركة الكندية بحقوق التنقيب في امتياز أبو مروات في منطقة الدرع العربي النوبي، في الشمال من منجم السكري الذي تشغله شركة سنتامين. وكانت آخر رخصة منحتها الحكومة المصرية للتنقيب عن الذهب من نصيب شركة سنتامين في عام 2005.

أُضيفت في: 25 فبراير (شباط) 2020 الموافق 1 رجب 1441
منذ: 1 شهر, 13 أيام, 5 ساعات, 48 دقائق
0
الرابط الدائم

التعليقات

54648