حياة الجاهل والغافل عش مهجور

حياة الجاهل والغافل عش مهجور
2020-02-20 16:36:20

بقلم الشاعرة العراقية / سميرة على
متابعة / سامح الخطيب

انا عصي الطبع لمن يغالط
في الحقائق نحن من نساري الورد في الظلم
لو احتكمنا من الدنيا حق
ليسى الكلام بما زاد
إنما الكلام بما افادة
تدمى ألف اذا القلب حزن
عين تدمع وفؤاد يخفق لاح
شيء في خافقي لايغيب
مزق جانبي الصمت حر
أعوذ من هراء الكلام بلا معنى
كانة عقد انفرط لا يمكن جمعة . والنفس بفضل الله محجوبة
أشد جراحي من محب يشيع عنه
و قلبه كاره
اتعب الخلق من نراهم دنيا سلبت الريح طيبه
الدنيا تضيئها شمس وتغشيها سحب بي مغانيها دمع تعبق في ثوبها ريح الندى
بليت بلاء الورد قلب يجيش
ويزيدني غضب الدهر قسوة افاك محبوس في حدود الضرورة وفضل العيش أشغال وعقولا.
لا تشكو النوى عتب
اذا ما اثقلت النفس
لا ابتغي من الحياة أكثر مما لدي ... والحياة منطرحا
أمام الكثير
فاجزع من مراقبة العيون
مهلك أيها السنبل الغفافي
في حلم الغد الظنون في الضمير قلق
وغمغمات العابرين غضب تثور في حماك وحات السلسبيل فيه من نام في ضحاه
وتبث الرياح حزن من جديد
ويلم بي عتب الدهر رماح الحزن شراع بزحم الافياء تدفع في كل أمر قادر
قلبي الوحيد والوجود تكاثر يتصل السكون متى هتف القلب ضحكات الوجه والحزن واحد وثالث الحال معنى يسمونه طلب المحال
وحاجة المرء الله ماقاته ويسعد بما جزت يمناه فرض لا بمن من علينا تبرع يطالب بأجر يسموها طلب المحال
وراعي النمل في الحقول
راق له طيب ورقاد وحسب السنين لنا لغة أموات
لمن يغالط في الحقائق
تختلف القلوب والزمن كل شيء يجمع
يتنازعون بينهم طبع لاتصفو الحياة لغافل ساذج والناس نزع في كل الازمان نعايشهم والقدر مرفوع

 
 
 
أُضيفت في: 20 فبراير (شباط) 2020 الموافق 25 جمادى آخر 1441
منذ: 1 شهر, 18 أيام, 2 ساعات, 16 دقائق, 44 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

54507