نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

جرائم العنف الأسري تهز الشرقية

جرائم العنف الأسري تهز الشرقية
2020-02-14 16:14:36

كتبت سوزان عوض /  عامل يقتل شقيقه في مشاجره وأب يقتل نجله لبكاءه وشاب يهشم رأس والدته بفأس وطالب يلقي بجثة شقيقه في الترعه وسائق يقتل عمته لسرقتها ..
صلة الرحم امر جلل يوصي باتباعه في كافة الاديان وشدد عليه الدين الإسلامي وحبب اليه رسولنا الكريم في أحاديث نبويه كثيره وانزل الله له ايات قرآنيه للحث عليه ولكن انقلبت الأحوال في زمننا فلم يعد لصلة الرحم او العشره والقرابه قيمة واهميه عند العديد من البشر من أصحاب، الضمائر الغائبه والنفوس السوداء الذي، يسيطر عليها الشرور ووساوس الشيطان وقد شهدت محافظة الشرقيه عدد كبير من الجرائم في الآونه الاخيره تنذر بناقوس خطر يهدد عرش صلة الرحم نذكر منها الاتي

حيث اقدم شاب على قتل شقيقه بطعنه نافذه أثناء مشاجره بينهما على حدود منزل في منطقة الاخيوه دائرة مركز الحسينيه وبانتقال الاجهزه الامنيه تبين مقتل المدعو "إ ع" 25سنه على يد شقيقه بتحريض من زوجته لخلافات على حدود منازلهم وتم ضبط المتهم ونقل الجثه لمشرحة المستشفى

فيما قد شهد مركز بلبيس عدد كبير من وقائع العنف الأسرى آخرها فيلم طالب بقتل شقيقه الأصغر وإلقاء جثته في المجرى المائي بعد أن شاهده في وضع مخل فقرر قتله خوفا من الفضيحة في حيث أبلغ المدعو "رضا م" سائق عن اختفاء نجله "مروان" 11سنه طالب وعدم عثورهم عليه حتى أبلغ بعض الاهالي بعثورهم على جثمان داخل مجري مائي في نطاق قرية حفنا دائرة المركز ليتبين انه جثمان الطفل المبلغ باختفاءه وبعمل التحريات اللازمة تبين ان اخر مشاهده للطفل كانت بصحبة شقيقه المدعو" خالد" 16سنه طالب وبتضييق الخناق اعترف انه من قتل شقيقه خوفا من افتضاح أمره بعدما شاهده في وضع مخل مع احد أطفال القريه وهدده بفضحه امام والديه فقرر قتله وإلقاء جثته في المجرى المائي وتم ضبط، المتهم وتحرير المحضر اللازم ويذكر ان هذه الواقعه هزت مركز بلبيس لبشاعتها وأطلق عليها البعض اسم "هابيل وقابيل الشرقيه"

 وفي واقعه أخرى اقدم اب يعمل مشرف نشاط على قتل نجله بسبب بكاءه المستمر ورغبته في شراء حلوى في نطاق دائرة بلبيس حيث تبلغ لمركز الشرطه من المدعو "جمال أ" يفيد بوفاة نجله بسقوطه  من أعلى المنزل وبعمل الكشف الأولي علي الجثه تبين اصابتها بكدمات وجروح تنذر بالضرب وبمواجهة الاب اعترف بقتله للطفل بسبب بكاءه المستمر ورغبته في شراء حلوى وطلب أموال باستمرار وانه اوسعه ضربا حتى سقط، قتيلا فادعي رواية سقوطه من اعلى عقار خوفا من افتضاح أمره وليفلت من العقاب وتم ضبط المتهم  وتحرير المحضر اللازم

وفي واقعة اخرى فقد عثر الاهالي على طفله تدعى"هبه احمد" ملقاه على، قارعة إحدى الطرق في نطاق دائرة مركز شرطة بلبيس وبها آثار تعذيب، وبنقلها للمستشفى تبين إصابتها بجروح وكدمات خطيره وبسؤالها أفادت ان والدها توفى والدتها تقضي حكما في احد السجون وانها تعيش مع خالتها وانها دائمة ماتعتدي عليها بالضرب والتعذيب وتم ضبط، الخاله التي اعترفت بارتكاب الجريمه بحجة تربيتها وتم حبسها وفي واقعة اخرى فقد استقبل مستشفى الزقازيق العام  حالة لطفل يدعى "محمود عبدالسلام" مصاب بتكسير في عظام جسده وكدمات وتورمات وبأفادة الأطباء تبين ان أسرة الطفل من جدته ووالدته كانوا دائمين الاعتداء عليه بالضرب ورطمه من أماكن مرتفعه ماتسبب له في الاصابه بالتكسير في العظام وتم تقديم الرعاية للطفل والتحقيق، في الواقعه للوقوف على المتهم الحقيقي في ماحدث للطفل

 وفي واقعه اخرى فقد استقبل مستشفى، ديرب نجم العام سيدة عشرينيه تدعى "مي" 25سنه مصابه بتهتك في الرحم وهي حامل نتيجة تعرضها للضرب وبالكشف تبين وفاة الطفل وتعرض امعاءه للانفجار ومكثت بضعة ايام حتى لاقت حتفها وقامت اسرتها باتهام زوجها المدعو "محمد ص" سائق  وأسرته بالاعتداء عليها وضربها بسبب خلافات اسريه وحسب تحقيقات الشرطة وتقرير الطب الشرعي اثبت ان الوفاه طبيعيه وتم تبرأة الزوج وأسرته وعدم وجود صلة لهم بوفاة الام وجنينها 

 وفي واقعة أخرى هزت محافظة الشرقيه تحديدا مركز منيا القمح بمحافظة الشرقيه حيث، أقدم عاطل على ضرب والدته وتهشيم رأسها بفأس حيث، تبلغ لمركز شرطة منيا القمح بقيام المدعو "إسلام س" 28سنه عامل بضرب والدته المدعوه "أم الهنا" ربة منزل 70سنه  بفأس على رأسها وتم نقلها غارقه في دمائها لمستشفي الاحرار ولفظت أنفاسها الاخيره هناك بعد بضعة ايام واعترف المتهم بارتكاب الواقعه بعد مشاجره بينهما لعدم قيامها بغسل ثيابه فيما أكد أهالي القريه انه دائم الاعتداء على والدته بالسب والضرب غير مراعي كبر سنها ومرضها بشلل الرعاش،وسببت هذه الواقعه حاله من الحزن الشديد لأهالي الشرقيه

 وفي واقعه أخرى منذ عدة أشهر دارت أحداثها في نطاق دائرة مركز شرطة القنايات حيث عثر على جثمان سيدة مسنه ملقاه في احد المصارف وبالانتقال تبين ان الجثه لسيده تدعى "ناديه" 66سنه وبحسب التحريات تبين ان اخر مشاهده لها كانت بصحبة نجل شقيقها سائق توك توك يدعى "أمين أ" 36وانها استدعته لتوصيلها لإحدى الأماكن واعترف انه قام بقتل عمته طمعا في مصوغاتها الذهبيه وقام بضربها بآله حاده على  راسها ولم يتركها سوى بعد ان لفظت أنفاسها الاخيره واستولي على مصوغاتها والقى جثتها داخل مصرف وفر هاربا حتى تمكنت الاجهزه الامنيه من ضبطه وتعد هذه الواقعه واحده من ابشع القضايا وكانت هذه الجرائم وغيرها الكثير الذي ستستمر حتى يوم الدين  مثال حي انه "لا أمان لاحد وان الأقارب عقارب"

أُضيفت في: 14 فبراير (شباط) 2020 الموافق 19 جمادى آخر 1441
منذ: 4 أيام, 9 ساعات, 57 دقائق, 42 ثانية
FB_IMG_1581689482874.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

54296