نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

نفحات إيمانية (نعم الله)

نفحات إيمانية (نعم الله)
2019-09-11 19:56:07

نفحات إيمانية 
(نعم الله) 
نعم الله على الإنسان لا تحصى  ولا تعد فالله أنعم على الإنسان وسخر له الكون وخلقه فى أحسن صورة وأعطاه نعم لا تحصى فوهبه  السمع والبصر وزينه بزينة العقل  والفكر  وجمله بجمال الوجه وسخر له كل مخلوقات الكون .
ولو ظل الإنسان يتذكر نعم الله عليه لأنتهى عمره ولم يحصى نعم الله . 
ولكن الإنسان أحيانا يئن ويتألم ويرى الدنيا من حوله ظلام ولو أبصر جيدا لرأى النور من حوله .
ولكنه يحبس نفسه فى سجن  لا يستطيع الخروج منه ،ولو خرج لرأى الكون أمامه نور وضياء ولتمتع بالحياة 
قال تعالى
 ( وأن تعدوا نعمة الله لا تحصوها أن الله لغفور رحيم )
 صدق الله العظيم
  سورة النحل (18)
فنعم الله لا تعد ولا تحصى
وماذا يكفى الإنسان ليحيا الحياة؟  
يكفيه  شربة  ماء تروى ظمأه  وكسرة خبز تطعم جسده  وبيت يأويه فتستكين نفسه و تقر عينه ويطمئن قلبه .
فلينظر الإنسان إلى نفسه ويحمد ويشكر ويؤمن ويقر بنعم الله عليه .
فالله لم يطالبه بأى عمل سوى الإيمان والعبادة واليقين والتوكل على الله .
فما على الإنسان إلا السعى والإجتهاد  وأن يتقى الله فى أعماله وحياته ومعاملاته وعلاقاته بالأخرين، فلا يظلم  ولا يكره بل يحب ويخلص ويصدق.
فإذا علم الإنسان وتيقن أن كل شئ مقدر فى الحياة  وأن كل خطواته مكتوبه وأن الله مسبب الأسباب.
 فنظرة الإنسان مقصورة على ما يراه أمامه ولو بحث خلف كل مسألة لأحتارت العقول والقلوب والأفئدة    وتعجب  من أقدار   الحياة . 
فكل خطوة بقدر  وكل نفس بقدر وكل بسمة ودمعة  بقدر  فهل أنت تعلم إيها الإنسان ماذا وراء الأسباب .
ربما مرضك ومحنتك   ليخفف عنك الله ذنوبك بدعاءك ومناجاتك وذكرك لله  وتكون الجنة دارك ومستقرك .
فأذكر نعم الله عليك ومنحه وعطاياه وقل دائما اللهم لك الحمد وأجعل لسانك رطبا بالحمد والشكر .
فنعم الله لا تحصى ولا تعد ولو ظل لسانك حامدا شاكرا ما وفيت الله نعمه  منحه وعطاياه وهباته. 
نعم الله

أُضيفت في: 11 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 11 محرّم 1441
منذ: 3 أيام, 18 ساعات, 50 دقائق, 7 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

48219