نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

عاوز تحيا في الحياة

عاوز تحيا في الحياة
2019-09-09 02:04:35

((عاوز تحيا في حياه)) مش ((تعيش الحياه)) معادله بسيطه مع نفسك لأسعاد نفسك وغيرك وينتج عنها العمل الصالح حتى يرفعه رب العالمين كلنا محتاجين ده في حياتنا كلنا عارفين أننا في أختبار لكن مانعرف مدته ولا وقته وده أكيد::

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script>
<ins class="adsbygoogle"
     style="display:block; text-align:center;"
     data-ad-layout="in-article"
     data-ad-format="fluid"
     data-ad-client="ca-pub-5226262074819546"
     data-ad-slot="2809586899"></ins>
<script>
     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
</script>

و أول شيء أنسي أمبارح بكل تفاصيله لأنه مش راجع تاني أنت اللي بترجعه بمزاجك وتفكيرك وتعيشه تاني فلو أقتنعت أن أمبارح مات ومستحيل يرجع هتعرف تعيش الحاضر
تاني حاجه أحيا بيومك الجديد لأنك بدأت يوم جديد بورقه جديده عند ربك من اول ما تفتح عنيك أذكر ربك توكل عليه أحيا بصلاتك في مواعيدها أستثمر يومك في أرضاء الله هتقولي بصلي هقولك تمام المهم صلاتك دي نهتك عن الفحشاء والمنكر ولا مجرد أداء وواجب وفرض هقولك إذن إنت عايش مش حي يعني بقي أحيا بصلاتي واحيا بالحياه هو انك تعمل كل شئ لوجه الله يعني أنك كل عمل تعمله مهما كان بسيط من وجهة نظرك ممكن يكون عظيم عند الله إنت متقدرش تحدد ده ربك بس هو اللي بيحدده لأن ممكن يكون بسيط بالنسبالك العمل اللي عملته لغيرك لوجه الله لكن ممكن يكون شرح قلب إنسان تاني وبمقدار ده لغيرك ربك بيزيدك

<script async src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js"></script>
<ins class="adsbygoogle"
     style="display:block; text-align:center;"
     data-ad-layout="in-article"
     data-ad-format="fluid"
     data-ad-client="ca-pub-5226262074819546"
     data-ad-slot="2809586899"></ins>
<script>
     (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
</script>

 


ممكن تكون ابتسامه في وجه صديقك في العمل كان مكتئب أو حزين من شئ ابتسامتك ممكن تكون ريحت قلبه حس بالأطمئنان أو امام زوجتك واولادك او جيرانك وأهلك حجر شيلته من الشارع وانت لابس بدله شيك كده وجزمه غاليه جدا وحضرتك نزلت للأرض ووضعته بجانب الطريق فنقذت أطفال من إنهم ممكن بيجروا ورا بعض وحد كان ممكن يحصله حاجه او يتكسر مثلا او أعمى مثلا كان ممكن يتصاب منه او او ممكن كذا حاجه انت متعرفش عملك الصالح ده كان صالح لمين تمام وبعملك ده رب العالمين حجب عنك بقدرها مصيبه او أي شئ لن تعلمه إلا يوم القيامه
وانت في شغلك رايح ليه تأدي كام ساعه كده إثبات حضور وتروح عشان تقبض مرتبك اخر الشهر وترجع تعاني إنه مش كافي صح اولا نسيت أن العمل الصالح هو اللي بيرفع عند الله سبحانه وتعالى وخمسين ايه في القرءان الكريم بتقول يا أيها الذين آمنوا وعملوا الصالحات يعني الإيمان مقرون بالعمل الصالح إنت كده كده رايح شغلك وكده كده هتفضل لحد دوام عملك خلص مصالح الناس بسرعه إنت متعرفش إنت ممكن في الكام ساعه دول وكام مصلحه خلصت على إيدك فرجت هموم ناس قد إيه **ورب العالمين** قال(( ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)) انت لازم تفهم كل ما بتتقي الله رب العالمين هيرزفك مهما فكرت رزقك ده هيجي منين مهما حسبتها مش هتخطر على بالك هو ربك قال كده وقال وما على الإنسان إلا ماسعي
أسعى لوجه الله تجد مايرضيك وزياده وكفايه كلمة المصالح بتتصالح المصالح اللي بتتصالح هي إنك تقضي مصلحة غيرك لوجه الله عشان تلاقي اللي يعملك برده لوجه الله وده حقك عند الله أما لو ماشي بقاعدة المصالح بتتصالح هتقابل نفس النوع من البشر إنت اللي اختارت
اخيرا ((كل يوم قوم من نومك قول لنفسك انهارده اخر يوم في حياتي ياترى هعمل خير في قد ايه واسعد مين لان ممكن فعلا يكون آخر يوم لو عملت كده انت وصلت لمرحلة إنك تحيا بالحياه مش عايش الحياه فرق كبير بين الاتنين وانك لما تحيا بصلاتك ده معناه انك تمسك لسانك عن السب والشتم وقذف البشر والنميمه والسخريه والهمز واللمز والظلم قولا وعملا لأن كل دي سيئات والسيئات لاتغفر إلا بالحسنات طيب ازاي رب العالمين قال كده الحسنات يذهبن السيئات هتقولي ما انا الحمدلله بعمل حسنات كتير هقولك لأ فوق كده اي حسنات دي اللي تذهبن السيئات انت ماشي بعربيتك مثلا شتمت واحد مثلا يعني دي سيئه لازم نفس الشخص تردله الحسنه عشان نفوق ونصحصح كده روحت شغلك وهمزت وسخرت واغتابت فلان وفلان روح بقى اعمل لكل دول حسنات انت اللي عملت في نفسك كده طيب اعمل ايه في ناس فعلا عملت فيهم كده ودلوقت معرفش طريقهم بسيطه اعمل عمل صالح ووجه في ميزانه واحتسبه له عشان رب العالمين يغفر ربك عدل هيغفر الذنوب اللي بينك وبينه لكن حق العباد لأ ده ظلم وربك حق وعدل لو فاكر ان العباده هي صلاه وصيام وزكاه وحج تبقى غلطان دي نسك ١٠في الميه مثلا من الكتاب كله ودي بينك وبين ربك مافيش مخلوق له علاقه بيها اختبارك الحقيقي هي العباده في معاملات البشر كله بلاأستثناء من فقير وغني رئيس ومرؤس بين عقيده والتانيه بين دين ودين بين كافر ومسلم مش موضوعك ولا قصتك خلاص سايب اختبارك في ورقتك وبتنظر لورقة غيرك ليه هتاخد مكانه يعني جنه او نار نفكر شويه عشان مانرجعش نندم الاختبار ممكن يخلص حالا وسيد الرسل قال المسلم الحقيقي من سلم الناس من لسانه ويده كل الناس بلا تفرقه **وقال رسول الله صل الله عليه وسلم **((جاء رجل يوم القيامه بصلاه وصيام وزكاه وحج فقد سب هذا ولعن هذا وظلم هذا والي اخر السيئات فقد اخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته فإذا فنيت حسناته اخذ من سيئاتهم ثم طرحت عليه ثم طرح في النار)) هاااا عملتلك ايه بقى صلاتك وصيامك وزكاتك وحجك ضيعتها بسبب لسانك وايدك
احنا مش هنعدي يوم القيامه بالبطاقه لأ هتعدي بأعمالك إما نار أو جنه ولما تدعي ماتقولش يارب أحسن ختامنا لأ قول يارب أحسن كل أعمالنا بدليل القرءان الكريم ومن يعمل منكم مثقال ذرة خيرا يرى ومن يعمل منكم مثقال ذرة شرا يرى
هتشوف الاتنين مافيش حاجه بتعدي لكن رب العالمين غفور رحيم بنرجع ونتوب ونصلح ونرجع للناس حقوقها ونرد حسنات للي أسئنا لهم
حياتك أنت تقدر تحدد أعمالك فيها هتحدد الصالح يأتي لك كل ماهو صالح ابتدي يومك وكأنك لسه جاي الدنيا وحاول تصلح ولو أسئات أمبارح رد الحسنه للي أسئت ليه وانت هترتاح افرح واسعد نفسك وغيرك نور قلبك بكتاب الله بتطبيقه اكتر من قرأته وحفطه

أُضيفت في: 9 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 9 محرّم 1441
منذ: 1 شهر, 6 أيام, 17 ساعات, 17 دقائق, 8 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

48018