نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الى رومانيا و القاء الضوء على العلاقات المصرية الرومانية

زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الى رومانيا و القاء الضوء على العلاقات المصرية الرومانية
2019-06-24 18:55:21

كتب الاعلامى د.عبدالله مباشر  نائب رئيس الجالية المصرية فى رومانيا

ان العلاقات بين مصر ورومانيا هى علاقات تاريخية يرجع عمرها الاف السنين بدات بعلاقات ثقافية وعقائدية عندما زار الداتشيا الاعظم حاكم رومانيا فى ذلك الوقت  مصر ونقل عنها العقيدة الثلاثية ايزيس واوزريس وحورس

وهناك بعض الم صريين فى القرون الوسطى كانوا يقيمون فى قرية قريب من كونستنذا قريبة من البحر الاسود فى رومانيا

وهناك مائة عائلة من اقليم والاشيا فى رومانيا جاءت الى سيناء وعاشت فى دير سانت كاترين ايام الحكم البيزنطى وتزوجت تلك العائلات وانجبت وامتزجت الانساب ومازالت بعض القبائل تتكلم باللغة الرومانية فى دير سانت كاترين الى الان ويحرص الرومانيون على زيارة ذلك الدير والتبرك به

وايضا تم العصور على رسائل من الخديوى اسماعيل يشكر فيها حاكم رومانيا الاسكندر يون كوزا على مساهمة رومانيا من معدات واخشاب وخبراء  فى حفر وتجهيز منشات قناة السويس  (1859- 1869 )

اى ان العلاقات الاقتصادية منذ مئات السنين  وتتطور بشكل كبير حيث بلغ التبادل التجارى هذا العام اكثر من مليار دولار خلال عام 2018

تعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى الى رومانيا هامة لدعم العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين التى تمتد لاكثر من 113 عام كعلاقات سياسية واكتسبت زخما كبيرا فى اعقاب اللقاءات المتعددة بين الرئيس حيث التقى الرئيسان ثلاث مرات فى مؤتمر نيويورك باميركا وفى مؤتمر الامن الاوروبى فى ميونج بالمانيا واخيرا فى شرم الشيخ فبراير2019  

وتعتبر تلك الزيارة هى اول زيارة لرئيس مصرى منذ خمسة عشر عاما

واول زيارة لرئيس عربى ، يزور رومانيا منذ عشر سنوات ، كل ذلك يعطى اهمية ،وثقل لتلك الزيارة فى كافة معاييرها ومفرداتها لدعم علاقات متينة وثيقة لا تتغير بتغير الحاكم او الحكومة

كان هناك حفاوة بالغة حيث كان الرئيس كلاوس يوهانيس فى استقبالة رسميا بحرس الشرف وذلك فى القصر الرئاسى الرومانى كوترشان

كان هناك لقاء ثنائى منفرد بين الرئيسين ثم جلسة مباحثات موسعة للوفدين المصرى والرومانى واستعراض اوجة التعاون والعلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليمية والدولية بشكل موسع ومكثف

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي فى كلمتة عن خالص شكره وتقديره لموقف نظيره الروماني كلاوس يوهانيس الواضح والحازم من قضية القدس والذي يأتي متسقا مع موقف رومانيا التاريخي من القضية الفلسطينية وعملية السلام والقائم على حل الدولتين وعلى أساس الشرعية والمرجعية الدولية
وقدم الرئيس السيسي خلال المؤتمر الصحفي تحيته لنظيره على الدور المهم الذي اضطلعت به بلاده أثناء رئاستها الحالية للاتحاد الأوروبي على مدار الأشهر الستة الأخيرة، معربا عن أمله في أن يستمر هذا الدور الفاعل والمتوازن داخل الاتحاد في تحقيق مصالح دول الجوار من بينها مصر.

وأوضح الرئيس السيسي أن مصر تتطلع، باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، للاستمرار في التواصل مع رومانيا كدولة عضو في الترويكا "الاتحاد الأوروبي" في الفترة المقبلة وذلك تعزيزا لمختلف أوجه الشراكة القائمة بين القارتين الأفريقية والأوروبية.

 

وقال الرئيس السيسي "لقد استأثرت قضية مكافحة الإرهاب بجزء مهم من النقاش تبادلنا خلاله الرؤى حول سبل تعزيز التعاون المشترك والتنسيق الأمني في مواجهة خطر الإرهاب، وقد أكدنا أهمية تضافر الجهود الدولية في التصدي له والقضاء عليه من جذوره.. كما عرضت الرؤية المصرية حول ضرورة وضع استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب للتعامل مع جميع جوانب الظاهرة بما في ذلك التصدي لكافة أشكال الدعم والمساندة للجماعات والمنظمات الإرهابية والمتطرفة

جاء التكريم من اقدم واعرق الجامعات فى اوروبا وهى جامعة بوخارست للدراسات الاقتصادية التى تاسست عام 1913 بمنح الرئيس عبدالفتاح السيسى الدكتوراة الفخرية

حيث ان كلاً من رئيس مجلس الأمناء وعميد جامعة بوخارست أعربا عن الفخر إزاء تشريف الرئيس للجامعة، مؤكدين أن قرار منح الرئيس درجة الدكتوراة الفخرية تم اتخاذه بإجماع أعضاء مجلس أمناء الجامعة جاء انطلاقاً من دوره في قيادة مصر خلال فترة عصيبة من الاضطرابات إلى مرحلة جديدة من الاستقرار والتنمية والبناء.

وأشار مجلس أمناء الجامعة، إلى أن الرئيس أطلق إصلاحات هيكلية عميقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والشروع في تشييد مشروعات قومية كبرى في زمن قياسي في شتى قطاعات الدولة، مما أعاد رسم الخريطة التنموية والاقتصادية لمصر.

كما أشاد مسئولو الجامعة بجهود الرئيس في سبيل تطوير التعليم المصري بشقيه الأساسي والجامعي من خلال برامج ومشاريع إصلاح أكاديمية جوهرية وفق أحدث المعايير الدولية، وتأسيس عدد جديد من الجامعات.

وأن مسئولي الأكاديمية أشاروا كذلك إلى الدور المؤثر والحرص الملموس للرئيس على تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ورومانيا وتعظيم قيمتها، لا سيما على المستوى الأكاديمي والثقافي، فضلاً عن التركيز على البعد الاقتصادي من خلال تشجيع الاستثمارات وإقامة مشاريع مشتركة وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وثمنت الجامعة، المساهمة الفاعلة للرئيس في تعزيز السلام والتعاون على المستوى الدولي، وجهوده الرائدة لصياغة إطار دولي شامل لمكافحة ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف بهدف حماية الإنسانية جمعاء، فضلاً عن قيادته للجهود الحثيثة على المستوى الوطنى في مصر لمكافحة واحتواء الإرهاب، وهو الأمر الذي انعكس علي المستوى الإقليمي.

تلك الانجازات الخارقة التى حققها الرئيس السيسى فى المجالات الاقليمية والدولية والمحلية التى لفتت انظار مجلس الامناء فتم اختيار الرئيس كاول رئيس دولة عربي يتم اختيارة لمنحة تلك الدرجة الرفيعة

من جانبه، أعرب الرئيس عن اعتزازه بهذا التكريم، معتبرًا أنه ليس موجهاً لشخصه وإنما للشعب المصري بأكمله كشريك أساسي في الإنجازات التي تحققت مؤخراً في مصر على العديد من الأصعدة، وألقى كلمة بهذه المناسبة. وكان للعبدلله شرف الحضور فى قاعة جامعة بوخارست للدراسات الاقتصادية وحضور العرس العالمى الرائع وحققت امنيتى برؤية سيادة الرئيس شخصيا لاول مرة وكان لى شرف مصافحته​ والسلام علية وشعرت بأن ذلك التكريم هو فخر ل 100 مليون مصرى

أُضيفت في: 24 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 20 شوال 1440
منذ: 24 أيام, 7 ساعات, 24 دقائق, 55 ثانية
دكتوراة.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

44217