صالح رأفت يدعو مملكة البحرين لسحب موافقتها على استضافة المؤتمر الأمريكي لأنه يعزز صفقة القرن

صالح رأفت يدعو مملكة البحرين لسحب موافقتها على استضافة المؤتمر الأمريكي لأنه يعزز صفقة القرن
صالح رأفت
2019-05-24 00:59:35

كتبت: وضحة الكفارنة.

عبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني" فدا"، صالح رأفت، عن استنكاره لإصرار مملكة البحرين على استضافة الورشة الاقتصادية الأمريكية في المنامة يومي 25، 26 من شهر حزيران/يونيو المقبل.وأضاف: أن هذا الإصرار يأتي بالرغم من رفض الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وكل الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية الفلسطينية ورجال الأعمال الفلسطينيين للمشاركة في هذا المؤتمر، الذي أطلقت عليه الإدارة الأمريكية السلام من أجل الإزدهار والذي أكد بالأمس المستشار "جيسون غرينبلات" أمام مجلس الأمن الدولي بأن الهدف من عقده هو إطلاق الشق الاقتصادي من الخطة الأمريكية المسماة بـصفقة القرن.

كما وعبر رأفت عن استنكاره لإعلان كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية، عن قرار كل منهما بالمشاركة في مؤتمر المنامة.ودعا رأفت في بيان له اليوم الخميس، مملكة البحرين لسحب موافقتها على استضافة هذا المؤتمر الأمريكي .

 وكذلك دعا كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية لعدم المشاركة في هذ المؤتمر الذي أكدت الإدارة الأمريكية أنه جزء لا يتجزأ من صفقة القرن والتي بات معروفاً ان أهدافها تصفية القضية الفلسطينية، حيث اعترف الإدارة الامريكية بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقلها سفارتها من تل أبيب إلى القدس، وتأكيد غرينبلات أمام مجلس الأمن أمس الدعوة إلى حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" وأطلق التهديدات للقيادة والشعب الفلسطيني لرفضهم عقد المؤتمر الأمريكي في البحرين.

وطالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي ستعقد في نهاية الشهر الحالي في مكة بالمملكة العربية السعودية إلى رفض عقد المؤتمر الأمريكي في المنامة وإلى رفض الخطة الأمريكية المسماة بـصفقة القرن التي اعترفت بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وتطالب بإلغاء قضية اللاجئين الفلسطينيين وحل وكالة (أونروا)، واعترفت بالسيادة الإسرائيلية على الجولان العربي السوري المحتل، وتريد الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على المستعمرات الإسرائيلية في الضفة الغربية وعلى جميع المناطق المسماة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بمناطق "ج" والتي تشكل ما يزيد عن 60 % من مساحة الضفة الغربية المحتلة.

وفي نهاية بيانه دعا رأفت جميع الدول الخليجية والعربية والإسلامية للتمسك بقرارات الشرعية الدولية وكذلك بمبادرة السلام العربية لحل الصراع العربي الإسرائيلي وجوهرة القضية الفلسطينية.

أُضيفت في: 24 مايو (أيار) 2019 الموافق 18 رمضان 1440
منذ: 3 شهور, 24 أيام, 5 ساعات, 24 دقائق, 9 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

43050