نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

دنيا القلق

دنيا القلق
محمود يحي سالم
2019-03-12 12:58:09

بقلم الدكتور: محمود يحيى سالم .

مؤلفاتى فى السياسه وعلم الاجتماع وعلم تنمية الموارد البشريه والعلوم الاداريه وعلم ماوراء الطبيعه والعلوم الدينيه وعلم الاقتصاد والتاريخ والفن بشكل عام .....
.... كل تلك المجالات التى كتبت فيها مرارا وتكرارا وبمتعه يصعب وصفها .. كل تلك المجالات شيئ والكتابه عن ((علم النفس )) شيئ اخر بالنسبة لى ... ( علم النفس ) من احب العلوم الى قلبى وعقلى واجد متعه مابعدها متعه وانا اسبح فى بحار هذا العلم ... ربما لانه اتاح لى الفرصة للغوص فى اعماق النفس البشريه ؟ .. او لانه علم منحنى القدرة على التعامل مع البشر ( كل حسب تكوينه وسلوكه ) - خاصة نوعية ( الاراجوزات ) من البشر !!! وهم بكثره فى كل انحاء العالم .... انا شخصيا اجد متعه مابعدها متعه وانا اتعامل مع بعض الشخصيات التى توهمت بانها شخصيات تميزت بالعقل والاتزان والحكمه وهى فى الاساس شخصيه تعانى امراض نفسيه لاحصرلها والمثير للدهشه بل المضحك الى حد الخيال ان مثل هذه الشخصيه قد تتهمك بالجنون او تتفوه بعباره شعبيه جميله جدا جدا وهى تصفك فى غيابك وتقول ( ده مخه لاسع ) او عباره اخرى ( ده عنده ربع ضارب ) قمة الكوميديا !!!!! 
وبحكم دراستى فى مجال علم النفس اكتشفت ان مثل تلك الشخصيات تعانى من توتر وقلق مزمن سيطر على ردود افعالهم وانعكس على نظرتهم للاخرين فتوهموا فى الاخرين ماهم فى الاساس مصابون به ... فكل من يرى فى الاخر امر لاينطبق على الاخر الا من وجهة نظره فقط ( فهذا مصاب ) بعله نفسيه لم يكتشفها فى ذاته وسلوكه كما يكتشفها الدارس والمتخصص .. واغلب هذه النوعيات لديها قلق متراكم ادى الى تغيير مفاجيئ فى السلوك ورد الفعل المباشر او على الاقل الحكم على الاخرين باندفاع وتهور وتسرع .. واتهامهم ووصفهم بعلل غير صحيحه بل تكاد تكون هذه العلل فيهم هم انفسهم وهم لايعلمون .. فينبغى التعامل مع مثل هذه النوعيه من البشر بنوع من الحكمه والهدوء وان لزم الامر لمواجهتهم والحد من سلوكهم باظهار الغضب اوالانفعال اوالعصبيه .. فلابد وان يكون انفعال او اداء تمثيلى او ادعاء الغضب والعصبيه كنوع من المواجهة التى هى تصدى للحد لااكثر .... لان بعض الشخصيات المصابه بالتوهم او التى تشعر بانها فى حالة الكمال وكل من حولها فى حالة الخلل والنقص .. هذه الشخصيات تحتاج احيانا الى التبجيل اوالمدح او الشكر لاشباع مالديها من نقص حاد والا ستنتهى تماما نهايات مرضيه مؤسفه جدا .... ولذلك انا شخصيا اتعامل مع كثير من الناس بشكل فيه مجاملات كثيره جدا وامتدح احيانا فى شخصيات مدح مبالغ فيه جدا .. فقط على سبيل ( الشفقه ) .... وقد تعلمت منذ فجر شبابى من اساتذتى ان افضل وسيله للتعامل مع بعض الشخصيات المريضه بأمراض نفسيه حاده وهم ( لايشعرون ) ان تعفوا وتغفرلهم بعض تصرفاتهم ( السيئه ) وتسامح كل من اساء اليك منهم .. فليس على المريض الحرج .. 

وعلم النفس بحوره عميقه .. وموضوعاته كثيره جدا .. تحدثنا عنه فى السطور السابقه كتمهيد .. نشرح بعده موضوع مهم جدا جدا ... وهو [[ القلق ]] .. ... واتوجه هنا بسؤال للقارئ !!!! ماذا تعرف عن القلق ؟ .... الاجابه هى :- 
القلق هو حاله انفعاليه مزمنه وتصاحبها اضطربات عصبيه وعقليه .. وتتسم بالخوف واحيانا الشعور بالتهديد .. 
احيانا يكون هناك نوع من القلق صحى واجب .. اما القلق المرضى فلابد من تجنبه او العمل على العلاج منه 
والقلق هو الخوف من الوحده ومن الاعداء كما يتوهم بوجودهم مريض القلق
والقلق يأتى نتيجة شعور الفرد بأنه وحيد .. وعاجز عن فعل شئ .. وانه محاط بأعداء 
هناك مايسمى بالقلق الشعورى .. وهو المشعور به ، ويدفع الى التخلص من كل مايسببه 
وهناك القلق اللاشعورى .. يسببه السلوك القهرى الاندفاعى 
ايضا هناك قلق الموت .. يميزه الخوف من الموت .. وهو يصيب المريض به بالاكتئاب 
وهناك القلق الاكتئابى .. ويلاحظ عند المصابين بحالة اكتئاب 
ولكى يتخلص المريض من القلق .. يتم ذلك عن طريق الانخراط فى العمل .. او الانشغال فى اعمال يفضلها ويحب القيام بها .. كما انه ومن الممكن ان يشغل فكره فى القراءه او الكتابه اوالرياضه .. وفوق كل ذلك العبادات 

اما عن مايسمى عصاب القلق .. فهو ينشأ عن قلق مجهول المصدر .. ( وهذه حقيقة علميه مؤكده )
وعن هيستريا القلق .. فهى عصاب يتميز بظهور الصراعات والمخاوف على شكل اضطرابات جسميه 
ايضا هناك مايسمى قلق الانا .. وهو استجابه لخوف مصدره المطالب الغريزيه 
ونوع اخر غريب من القلق اسمه القلق المستلذ !! وهو الذى يستمتع به الفرد !!! وبدلا من ان يهرب من مصدر القلق فانه يتجه اليه ويبدو كما لو انه يستسغيه ويريد استمراره .. وهذا المريض يبحث دائما عن المتاعب والمشاكل .. والتى تنتهى عادة باصابته بأمراض ( عضويه ايضا ) وليست نفسيه فقط . . 
هناك القلق الغريزى .. وهو خوف من الدوافع الغريزيه كالذى يخاف من مخالطة النساء او التواجد معهن اومصافحتهن .. 
واخيرا وليس اخر .. القلق البسيط .. وهو استجابه بسيطه قوامها القلق حيال مواقف بسيطه نسبيا 
وعلاج حالات القلق تتوقف على مدى استعداد المريض للعلاج 
وهنا يجب على المريض التمسك بفكرة العلاج وفى اسرع وقت 
وعلاج القلق من ( ابسط مايتخيل الانسان ) فكل ماعليه هو :-
1- الابتعاد تماما عن اى مؤثرات مزعجه
2- الانخراط فى العمل
3- التمسك بالروحانيات والعبادات 
4- التحلى بروح المرح والدعابه 
5- الصحبه الطيبه 
6- القراءه والاطلاع 
7- المشاركه فى العمل الخدمى والتطوعى 
8- توسيع دائرة العلاقات الانسانيه 
9- محاولة الابداع والابتكار فى اى مجال يفضله
10- التدريب المستمر لتنقيه الروح من الافكار
11- الاسترخاء بين فترات العمل واخذ قسط من الراحه
12- ممارسة الرياضه بصفه دائمه 
13- الاهتمام بنوعيه وجودة الغذاء
14- البعد عن المكيفات 
15- تجنب التدخين بقدر المستطاع
16- البعد عن الاماكن التى بها ضوضاء
17- تجنب المشروبات الضاره ( الخمره )
18- البعد تماما عن المخدرات بأنواعها
19- القيام بالرحلات والتنزه وكثرة الزيارات 
20- النوم مبكرا.. والاستيقاظ المبكر
21- تجنب المشاكل داخل محيط العمل والاسره
22- نسيان الماضى تماما ( خاصة الماضى الحزين )
23- تنمية الهوايات وممارستها
24- توسيع دائرة المعارف 
25- البحث عن كل ماهو جديد ومفيد للحياه بصفه عامه
26- الاهتمام بالصحه الجسديه 
27- الثقه فى الذات وتنمية قدراتها
28- التدبر والتفكر والتعقل 
29- العمل على تناول الموضوعات العسيره بنوع من الحكمه
30- تدريب النفس على التحلى بالصبر 
31- مشاركة الاهل والاصدقاء وزملاء العمل فى المشاكل التى قد يتعرض لها ويصعب التفكير فيها بمفرده 
32- اخذ الامور العسيره بنوع من ( البساطه )
33- عدم الاكتراث بالاحلام المزعجة والكوابيس المقلقه 
34- كتاب الله هو خير حافظ .. وهو المعين .. فالقرءان الكريم فيه شفاء للناس 

ولست ادرى ماسر انتشار القلق بهذا الشكل ؟ 
هل هناك دوافع معينه ؟هل هى ضغوط المجتمع ؟ هل هى قسوة الايام على الانسان ؟ ولماذا قست الايام عليه ؟هل هو ضعف ايمان ؟هل هو عدم يقين ؟هل القلق سببه الانسان نفسه ؟هل هى صعوبه المعيشه وغلاء الاسعار وعدم القدرة على تلبية الاحتياجات العامه ؟هل القلق سببه الخوف من المستقبل ؟هل القلق سببه الخوف على مستقبل الابناء ؟هل القلق سببه الخوف من المرض ؟ هل القلق سببه صراع الانسان من اجل البقاء ؟ هل القلق سببه خوف من العقاب ؟هل القلق سببه الخوف من اناس معينه ؟هل القلق سببه التفكير فى احداث مزعجه مضتت ويخشى ان تتكرر مره ثانيه فى الحاضر او المستقبل ؟هل القلق سببه الخوف من عدم وصول الرزق ( والعياذ بالله)؟هل القلق سببه سيطرة الشيطان على عقولنا ؟ ...... لست ادرى .. !
اسئله كثيره جدا تحيرنى !
هل الانسان وصل الى هذا الحد المزعج من القلق ؟
هل الانسان وصل به التفكير الى الدرجه التى تخيل فيها ان الحياه اصبحت ( سوداء )؟!
لماذا كل هذا القلق ؟
ان الحياه ابسط بكثير ياعزيزى .. ان الحياه ليست بهذه الصورة المزعجه !!
الحياه وكما سبق وان ذكرت من قبل ، خلقت من اجل الانسان
الحياه صنعت لك انت .. لكى تعيش وتتعبد وتعمل وتعمر الكون الواسع ..
الحياه لها خالق عظيم ( اللــــه ) .. نعم .. (اللــه)
الله الحى القيوم – جل جلاله – هو سبحانه وتعالى اليه المنتهى 
هو الذى اضحك وابكى .. وانه هو امات واحيا .. كما قال فى كتابه الكريم 
فكيف غرك الشيطان وصور لك الحياه بأنها ( جحيم ) ؟!
لا.. لاياعزيزى .. لست معك فى هذا .. لست معك فى نظرتك القاتمه للحياه .. لست معك فى قلقك الذى لامبرر له ...
انا لاانكر ابدا ان هناك عناصر بشريه تدفع الانسان للحزن والغضب وتسبب له التوتر والقلق .. هناك اهل شر ( نعم .. نعم ) لاانكر هذا .. هناك من الناس نوعيه سيئه جدا هى سبب احزاننا وسبب الم ومعاناة اهل الخير .. ولكن يمكننا احتواء اهل الشر حتى نتجنب شرهم .. علينا بالتسامح والنسيان وان نقر ونعترف بان البادى بالسلم هو خير الناس .. ونصيحة للقارئ العزيز .. تعامل مع الاخرين على انهم هم ( الصواب ) .. ردد دائما لكل من يحاول انكارك او التقليل منك او زعزعة هيبتك ووقارك او اصراره على اتهامك بأمر .. ما .. او اصراره على انك لست على صواب .. ( اشترى راحة بالك وصحتك) وكن حكيما وعاقلا ومتزن وقل كلمة ( انت صح .. وانا غلط ) حتى تخرج من الجدل العقيم بدون خسائر وبدون خلافات .. ( اقصد ) ضحى بحقك واخرج بكل هيبه ووقار من الجدل حتى لاتخسر من يجادلك ... وتعلم كيف تكون من اهل السياسه المحترفين واحترف لعبة ( تسييس ) من حولك بطريقة غير مباشرة .. وكما تريد انت .. وليس كما يريدون هم ... بمعنى ( اجعل كل ردود افعالك غير مباشرة .. - اى - .. رد الاهانه بشكل غير مباشر ( بالمدح ) مثلا . . ورد الاساءة او الاهانه بشكل اكثر (اناقة ورقى) حتى لايتدنى مستواك الى مستوى من اهانك .. واعلم ياعزيزى ان من يهين الغير اويسيئ للغير او يجرح الغير لايستحق الا التجاهل والاجتناب .. وكن حذرا ولاتعادى احد ( خاصة ) اهل الشر... وقد .. قد .. اقول ( قد ) يتهمك البعض بانك ( جبان اوخائف ) .. اما انا فأقول لك ( الجبن امام الابالسه ) امر وارد و(الخوف من الشياطين ) امر مشروع فلاتكترث بهذا الاتهام وكن دائما فى امن وسلام ... وابشر خير واحمد الله واشكره على انك من اهل السلام والمحبه والتسامح ... ابحث عن الغد .. ابحث عن راحة البال .. ابحث عن ذاتك .. كن دائما فى دائرة الامل والصبر والعزيمه والاصرار الحياه بدون امل وهدف لن تكون حياه طبيعيه ، وهذه حقيقه مؤكده ... 
فلاداعى للقلق والتوتر .. ولادعى ابد للاهتمام بالغيب اوالمجهول ... 
فى واقع الامر .. البعض منا عاجز عن ايجاد سبب للقلق .. بل هناك مشكله كبيره جدا تواجه المجتمع وهى ايجاد حل اوروشته لعلاج هذا الكم الرهيب من الناس التى تعانى من مشاكل نفسيه عنيفه وفى مقدمة تلك المشاكل النفسيه مشكلة القلق بكل انواعه.

أُضيفت في: 12 مارس (آذار) 2019 الموافق 5 رجب 1440
منذ: 2 شهور, 15 أيام, 2 ساعات, 34 دقائق, 3 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية مقال اليبرالية آراء

التعليقات

38676