نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

هنا مصر من قلب أفريقيا

هنا مصر من قلب أفريقيا
2019-01-20 22:55:24
كتب : زين ربيع شحاتة
 
فى الوقت الذى تتصدر فيه أخبار إستضافة مصر لبطولة الأمم الأفريقية ، ذلك الحدث الرياضى الأبرز فى القارة السمراء و فى الوقت الذى يقف فيه بعض المؤجورين لإعلان أنفسهم أرخص ما فى الوطن ، حمل شباب مصرى يدرك معنى وقيمة مصر حقائب سفرهم قاطعين ألاف الأميال خلف السفير حاتم رسلان لتنظيم معرض بأسم مصر يحوى منتجات المصريين فى دولة جامبيا ، ليمنح الشباب نافذة دبلوماسية شعبية تعبر عن صورة مصر الحقيقية بمسلميها وأقباطها ، ويدرك هؤلاء الشباب قيمة مصر وقيمة الرسالة التى يحملونها عندما عايشوا الإستقبال الرسمي رفيع المستوى ، وأن مكانة مصر وتاريخها ومستقبلها يقتضى أن يسموا الشباب فوق كل أسباب الإختلاف وتوحيد غايتهم نحوبناء وطن قوى يتناسب مع ماضيهم ويعبر حاضرهم وصولاً إلى المستقبل . و بالنظر إلى خلفية هذا النوع من المعارض و الفاعليات التى تستظل بالعلم المصرى نجد أن من ورائها جهد دبلوماسي تصوره البعض بالأمس القريب السهل المستحيل عندما جمدت الدول الإفريقية عضوية مصر فى الإتحاد الإفريقي عام 2013م ، بدعوى مراقبة الظروف السياسية بضغط أقليمي ودولى فى ظاهره الديمقراطية والحرية وفى باطنة الهلاك والدمار وذلك بالسماح لتيار سياسي بقيادة الدولة الأفريقية الأعظم وصولاً بها إلى النفق المظلم والمخطط لمساره سلفاً ، ولكن بفضل تضافر مؤسسات الدولة وبفضل التاريخ الحضارى والإنسانى لهذا الشعب كل ذلك جعل لشباب مصر الحصانة الشعبية و المكانة السياسية التى عكسها مستوى التنظيم والإشراف الدقيق الذى ضمن حفاوة الإستقبال والدعم من رؤساء كل دولة إفريقية تستقبل المنتجات المصرية . ولعل أعداء الوطن الظاهرين و الحاقدين ساهموا فى إعادة مصر لحسباتها فى القارة الإفريقية فهرولتهم إلى الدول الإفريقية أقتصادياً وعسكرياً سعياً إلى فصل مصر عن عمقها الإستراتيجى فى القارة السمراء و البحث عن سبل لقطع النيل حبل مصر السورى الذى يغذيها من وراء الحدود ، كل هذا جعل من إفريقيا قبلة لكل مواطن مصرى مخلص لوطنه و يعى ظروفه الأقتصادية والسياسية ، ونرجوا أن يتم دعم كل من يفكر فى إنتشار منتجاتنا فى القارة السمراء ، فنحن نمتلك الخبرات و المكانة لإمتلاك هذا السوق الضخم . فما قام به السفير حاتم رسلان ومن معه من الشباب هو ما نصبوا إليه من فكر يلائم الحاجة الوطنية للحفاظ على الإستقلال الذى تنعم به مصر تحت سقف نظام يحترم الجميع هيبته .
أُضيفت في: 20 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 13 جمادى أول 1440
منذ: 11 شهور, 28 أيام, 14 ساعات, 59 دقائق, 16 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

35905