نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

هنا القاهرة والعشق مفاجأة معرض القاهرة الدولي للكتاب

هنا القاهرة والعشق مفاجأة معرض القاهرة الدولي للكتاب
الكاتب الصحفي محمد حسن حمادة فارس جديد شاب في ميداني الصحافة والأدب
2019-01-04 22:36:04

كتب: أحمد الطيب

هنا القاهرة والعشق حالة من العشق والهيام أتغزل فيها بمحبوبتي القاهرة لكن علي طريقتي.

لا يكتب بمداده بل يكتب بقلبه ودمه ولايكتب إلا بما ينفعل به ويؤثر فيه طبعت قريته طنان قليوب قليوبية التي ولد وترعرع فيها لوحة فسيفسائية علي وجهه وقلبه فيحملها معه أينما حل وارتحل يحمل همها وهمومها علي كتفه فتجدها حاضرة بقضاياها وشخوصها في كتبه ومقالاته ورواياته ومجموعاته القصصية الأدبية، فمنذ نعومة أظفاره عشقت أنامله الكتابة فكان أساتذتة في المرحلة الابتدائية يثنون علي مايكتبه في موضوعات التعبير التي كان يحصد فيها أعلي الدرجات فكانوا يرشحونه في المسابقات الثقافية والأدبية المختلفة وحتي المرحلة الثانوية فكان يحقق المراكز الأولي في هذه المسابقات وفي الجامعة وتحديداً كلية اللغة العربية قسم التاريخ والحضارة جامعة الأزهر أيقن أن رفيقه الأول هو القلم والأدب فبدأت رحلته مبكراً في بلاط صاحبة الجلالة وعمل بالصحافة فجمع بين الحسنيين الصحافة والأدب كان قدوته وداعمه الأول والده الدكتور حسن حمادة مستشار وزير التربية والتعليم الأسبق للغة العربية.

وقف في محطة تولستوي الأدبية كثيراً وخاصة (أنا كارنينا) روايته المفضلة التي يصفها بأنها "امرأة تعيسة حاولت أن تتحدي القدر فسحقها القدر"
أما في الأدب المصري والعربي فكان يتجول في عوالم نجيب محفوظ الأدبية ليس من خلال رواياته وكتاباته فقط بل كان يتجول في مسرح أدب نجيب محفوظ علي أرض الواقع فيعانق حي الجمالية ويهمس في إذن سي السيد (أحمد عبدالجواد) والست أمينة ويعيش في الثلاثية مع كل شخوصها وحكاويها فكانت القاهرة المملوكية بعمائرها ومساجدها وأسبلتها وخنقاواتها هي عشقه وملاذه وفي روايته الجديدة (أنا والمماليك) (للهوية أشكال أخري في قاهرة المماليك الكوزموبوليتانية) (سيرة وأثر). يحاول أن ينقل بعدسة الكاتب الصحفي وبقلم الأديب الإجابة عن سؤال الهوية في العصر المملوكي بين الآثار المملوكية التي تربي وعاش في كنفها بعدما درس التاريخ وتعرف علي هذه النماذج والشخصيات المملوكية التي عاش بين جنباتها بل أحيانا كان يحلم بها حتي في اليقظة ويتخيل عصرها ويستدعيها ويحادثها في نفس الأماكن التي عاشوا فيها وتركوا فيها أنفاسهم وبصماتهم حتي تلتقي روحه بأرواحهم، فمازالت أرواحهم تسكن في كل العمائر التي بنوها فهناك آثار تقع في غرامها من أول وهلة فتعشقها وتعشق أصحابها وهذا ماحدث له مع العمارة المملوكية.
في هذه الرواية يحاول نسج تجربته الشخصية مع العمارة الإسلامية وخاصة المملوكية التي كانت مسرحاً لكثيرٍ من مفردات ومشاهد حياته وخلفيته الأولي مع محاولة إعادة قراءة مصطلح الهوية لبعض نماذج العصر المملوكي الذي ظلمه كثير من المؤرخين وتحاملوا علي كثير من رجاله وحكامه الذين تصدوا لمطامع ووحشية الصليبيين، كما نجحوا في وقف طوفان التتار وحافظوا علي الخلافة الإسلامية عندما نقلوها من بغداد إلي مصر في عهد الظاهر بيبرس فأحيوا الأمة روحياً وعقائدياً من جديد لذلك نستطيع أن نقول بملء فينا أن مصر في العصر المملوكي كانت قوة عظمي كما كانت القاهرة في العصر المملوكي مدينة (كوزموبوليتانية) متعددة الأصول والأعراق والثقافات تحوي كوكتيلاً كبيراً من الجنسيات والطوائف والأقليات فالمماليك أنفسهم كانوا جماعة من الرقيق الأبيض والأسود والأصفر جلبوا من بلدان مختلفة مثل شبه جزيرة القرم وبلاد القوقاز والقفجاق وأسيا الصغري وبلاد فارس وتركستان وبلاد ماوراء النهر وبذلك كونوا طبقة جديدة كانت خليطاً من الأتراك والروم والروس والأكراد والشراكسة فضلاً عن أقليات من مختلف البلاد الأوروبية.
فأجمل المساجد والزوايا والخنقاوات والعمائر هي التي ورثناها عن العصر المملوكي، والتآليف الهامة وفي مقدمتها المؤلفات العسكرية كانت في العهد المملوكي وباللغة العربية التي كانت اللغة الرسمية للدولة التي كان يجيدها سلاطين وأمراء المماليك بل كان بعضهم يقرض بها الشعر.
ولكننا حكمنا علي هذا العصر من خلال نظرة الشيخ العز بن عبدالسلام وفتواه باعتبار حكام وأمراء المماليك عبيداً للمصريين مما أضفي مسحة سلبية علي العصر المملوكي وضرب شرعيتة وهويتة في مقتل.
ومن العصر المملوكي يتجول بنا بقلمه الرشيق إلي الحضارة الفرعونية التي يعتبرها أصل حضارات العالم.

ففي كتابه لعنة توت عنخ آمون والمؤامرة الصهيونية.
يحاول أن يجيب بين دفتي هذا الكتاب عن حقيقة لعنة الفراعنة بين العلم والأساطير ،وهل غطى الفراعنة مقابرهم بالأحجار المشعة بعد أن عرفوا سر الانشطار النووي لتدمير كل من يحوم حول آثار الملوك أو الأمراء حسب ماذهب إليه أحد علماء الطاقة الذرية من أن الفراعنة قد عرفوا جيداً قوانين الانشطار الذري وليس من المستبعد أن يكونوا قد غطوا مقابرهم وجدرانهم بالأحجار المشعة!
وهل توصل الفراعنة إلي الكهرباء؟
وما حقيقة صعود الفراعنة للفضاء،
وجعران الملك وخنجره النيزكيين!
وحقيقة وصول الفراعنة للقمر والمريخ! وحقيقة الأهرامات الفرعونية والتوابيت الفرعونية علي سطح المريخ وتمثال أبو) الهول!)
فهل وصلت قوة وهيمنة الفراعنة إلى القمر والمريخ؟
وحقيقة الطائرات والأطباق الطائرة المنقوشة في معبد "سيتي الأول" بأبيدوس!
فهل توصل الفراعنة لنماذج فعلية تمثل طائرات حربية، ومروحية، وغواصات، وأطباق طائرة؟
هل امتلك الفراعنة من أدوات التكنولوجيا والعلم مامكنهم من صنع هذه الاختراعات التي تتفوق علي التكنولوجيا في عصرنا الحديث؟

كما حاول فك لغز السر الأعظم الغامض لمقبرة الملك توت عنخ آمون الذي حير العلماء...البرديات واللفائف التي سرقها وأخفاها كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ آمون وممول هذا الكشف اللورد كارنافون عن العالم وعلاقتهما بالصهيونية،ومؤامرة الصهيونية العالمية مع بريطانيا العظمي لعدم إماطة اللثام عن هذه البرديات حتي يطهروا أوروبا من دنس اليهود ويمنحوهم وطناً بفلسطين علي حساب العرب فالبرديات تكشف عن فرعون الخروج وتثبت عدم أحقية اليهود

في شبر واحد من أرض فلسطين ،في هذا الكتاب يحاول كشف أبعاد المؤامرة الصهيونية علي العرب وعلي منطقة الشرق الأوسط. 
هذين الكتابين تحت الطبع أما كتابه تجربتي مع الشيطان قطر للواء محمود منصور نائب رئيس المخابرات العامة الأسبق ومؤسس المخابرات القطريه وقائد السرية الأولي صاعقة للكتيبة 163 في حرب أكتوبر 1973.وصدر العام الماضي عن دار مدبولي للنشر والتوزيع أثار ضجة كبيرة استفزت النظام القطري ففي معرض باريس الدولي الأخير للكتاب والتي شاركت فيه الدوحة بجناح ضخم وزاره الرئيس الفرنسي ماكرون أهدته قطر كتاب Horses of qatar رداً علي كتاب تجربتي مع الشيطان قطر كما قامت قطر بمصادرة الكتاب وأمرت بعدم تداوله علي أراضيها.
أما في النسخة الحالية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019. فبجانب كتاب تجربتي مع الشيطان قطر صدر له كتاب (رايات النصر وجيوش الشمس) ملحمتي حرب الاستنزاف والعبور العظيم. 
صادر عن المكتبة العربية للنشر والتوزيع 
يبرز فيه الكاتب كيف انطلق جند الله أبطال الجيش المصري البواسل خير أجناد الأرض قبل مايقرب من 45 عاماً انطلقت جيوش الشمس، لتحلق في الفضاء، لامست عنان السماء، عانقت بكبرياء الملائكة والشهداء، أقسمت لهم بأغلظ الأيمان، سننتصر لن نكون الجيل الأسوأ في تاريخ مصر، عقدوا العزم والنية للثأر لمصر شعباً وجيشاً لمحو عار نكسة 1967. وإزالة ركامها وحطامها وإزاحة ستار الليل الأسود والقبض علي خيوط النهار الجديد. 
يزرعون أرواحهم بذورًا بين كثبان أرض الفيروز التي رووها بدمائهم الذكية حتي تنموَ أعلامًا خفاقةً ترفرف فوق أرض سيناء لاسترداد الأرض والعرض والشرف والوطن والكرامة، لتحصد مصر النصر في ملحمة أسطورية ُسطرت بدماء الشهداء.
كما يلقي الكاتب الضوء علي عزيمة وإرادة الأبطال الذين صنعوا المعجزة وقهروا الجيش الذي لايقهر وعبروا أكبر مانع مائي صناعي في العالم بل في التاريخ ( قناة السويس) ودمروا خط بارليف الحصين أقوي مانع دفاعي في التاريخ العسكري بعد خط (ماجينو) الذي شيدته باريس أثناء الحرب العالمية الثانية علي حدودها مع المانيا لمنع هتلر من غزو فرنسا في ست ساعات؟
وكيف أنهار خط بارليف بزخات المياه؟
وكيف سقطت أقوى التحصينات وأحدث الدبابات والمدافع وترسانة الأسلحة الإسرائيلية وحرق مركبات العدو بالقذائف الخفيفة والقنابل اليدوية؟
أما ماهو أغرب من الخيال ويعجز العقل عن تصديقه فهو أن ثمانية الآلاف مقاتل مصري من قوات الصاعقة والمشاة يدحرون أكثر من 50 ألف صهيوني في ست ساعات؟
ويقتلون ويأسرون كل من تحصن في الدشم والمواقع المنتشرة على طول 175 كيلومتر شرق القناة؟
ناهيك عن حالة الرعب التي دبت في قلوب الصهاينة بمجرد أن سمعوا صيحات "الله أكبر" التي زلزلت الأرض من تحت أقدامهم وخلعت قلوبهم فكانوا يهرولون كالفئران المذعورة ويصرخون كالنساء بينما الجندي المصري يتسلق خطهم المنيع وبيسر وسهولة يحصد رؤوسهم في حصونهم وأبراجهم المشيدة، بعدما توهمت إسرائيل أن الغرف الحصينة ستعصمهم من غضبة الجندي المصري عندما يثأر لكرامته، في تلك السويعات تغير طعم التاريخ.
كما يركز الكاتب علي دور واشنطن في هذه الحرب وجسرها الجوي الذي أنقذ إسرائيل من هلاك محقق.
أما عن ثغرة الدفراسوار فيرصدها الكاتب بكل تفاصيلها لحظة بلحظة ليصل بنا إلي حقيقة الثغرة التي توهم البعض أنها كانت بقعة سوداء في ثوب النصرالأبيض ولكنها في الحقيقة لم تكن إلا فيلماً هوليودياً فشلت تل أبيب في إنتاجه وتسويقه.

كما يبرز الكاتب الدور المهم لحرب الاستنزاف حتى ننسب الفضل لأهله فلا نستطيع العبور إلى نصر أكتوبر دون أن نمر على نكسة 5 يونيو 1967.التي كانت عقاباً أميركياً على نجاح عبد الناصر في بناء نموذج ثورى واقتصادى واجتماعي ناجح ليس للعالم العربي فحسب بل لكل دول العالم الثالث مما شكل خطراً جسيماً على المشروع الصهيو أميركي في المنطقة.
فكانت حرب الاستنزاف التى قادها ناصر بحكمة واقتدار ،هذه الحرب المنسية والمظلومة في تاريخ مصر العسكري بل في التاريخ المصري بشكل عام ،كانت هي اللبنة الأولي والأساسية لمشروع العبور العظيم، وخير شاهد ودليل علي ذلك بعد وفاة ناصر ،دخلت مصر حرب أكتوبر بكل آليات النظام الناصري سواء في مجال التنمية ،أو في المجال العسكري، ففي مجال التنمية دخلت مصر الحرب بنفس القطاع العام الذي صنعه ناصر وفي المجال العسكري دخلت مصر حرب أكتوبر بنفس الجيش الذي أعاد بناءه ناصر وبنفس الخطط العسكرية التي وضعها ناصر تقريباً والأهم بحائط الصواريخ الذي دشنه ناصر الذي قضي علي الذراع الطولي للعدو الصهيوني وأوقف العربدة الإسرائيلية في سماء مصر وعمقها الداخلي فكانت حرب الاستنزاف هي طريق العبور الأول لنصر أكتوبر العظيم.
أما هنا القاهرة والعشق فهي مجموعة قصصية بنكهة المقال.
فنستلهم منها هذه المقطوعة التي نحاول فيها أن نخترق بعض لمحات عوالم الكاتب الصحفي محمد حسن حمادة لنكون فكرة مبدئية عن هنا القاهرة والعشق:

"ترحل الأجساد ويفني الملوك والحكام والسلاطين والأمراء، وينجلي الغزاة، وتبقي القاهرة، مدينة السحر والجمال والألغاز والحكايات والأساطير والخلود، لملايين العشاق المنسيين الذين تاهوا، وتاهت قصصهم بين دروب الخيال والزحام، ولم تنتشر قصصهم فقد وعدتهم القاهرة بحفظ سرهم وذكرياتهم بين لبناتها ودهاليز جدرانها التاريخية العتيقة، فهم وحدهم دون غيرهم القادرون علي فك شفرتها وطلاسمها"
في هنا القاهرة والعشق يؤكد الكاتب أنه يستخدم تكنيكاً جديداً في الكتابة يجمع فيه بين فن القصة القصيرة والمقالة ويعقد بينهما محاولة صلح تاريخية مع المحافظة علي مبادئ اللونين بصورة شيقة رشيقة والأهم أنه من أوائل الكتاب الذين كتبوا القصة القصيرة السياسية إن لم يكن أولهم علي الإطلاق كما هو واضح في نموذج عفرين، وزبيدة والجنرال وفتاة الBBC وغيرها، هنا القاهرة والعشق هو مفاجأة معرض القاهرة الدولي للكتاب.
الصادرة عن دار كاريزما للنشر والتوزيع.

الكاتب الصحفي محمد حسن حمادة في سطور.
كاتب صحفي بصحيفة شرق وغرب اللندنية.
موقع صدي الأمة. 
بوابة آخر الأسبوع الدولية.

باحث بمركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية جامعة عين شمس.

(معد ومحرر كتاب تجربتي مع الشيطان قطر للواء محمود منصور مؤسس المخابرات القطرية العامة ونائب رئيس المخابرات السابق وقائد السرية163 صاعقة ،الكتاب صادر عن دار مدبولي للنشر والتوزيع.)
مؤلف كتاب رايات النصر وجيوش الشمس (ملحمتي حرب الاستنزاف والعبور العظيم )
مع دار المكتبة العربية للنشر والتوزيع 
وهنا القاهرة والعشق مجموعة قصصية مع دار كاريزما للنشر والتوزيع 
اختير سفيرا للمنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة كرئيس للجنة ذوي الإحتياجات الخاصة بالمنظمة.
رشح لبرلمان 2015 بقائمة الجنزوري علي كوتة ذوي الإحتياجات الخاصة.
عضو لجنه الحوار المجتمعي بالدستور 2014.
عضو لجنه استماع بمجلس النواب (لجنه التضامن والأسره وذوي الإحتياجات الخاصة) 
عضو الهيئة العليا لائتلاف الظهير الشعبي لدعم مصر والرئيس. 
عضو مجلس أمناء برلمان الشباب المصري.

أُضيفت في: 4 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 26 ربيع آخر 1440
منذ: 6 شهور, 17 أيام, 14 ساعات, 26 دقائق, 39 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية الثقافة أمسية الشاعر

التعليقات

35104