نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

«واشنطن بوست» تكشف المستور: قطر صاغت مقالات خاشقجى ضد السعودية

«واشنطن بوست» تكشف المستور: قطر صاغت مقالات خاشقجى ضد السعودية
2018-12-24 00:55:01

 

متابعة امل كمال

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن مفاجأة مدوية، بشأن الصحفى السعودى الراحل جمال خاشقجى، وصياغة مقالاته واقتراحات موضوعاته التى كان يقدمها للصحيفة.

وكشفت "واشنطن بوست" أن ماجى ميتشل سالم، المسؤولة بمؤسسة قطر الدولية، كانت هى من يصيغ ويقترح مقالات خاشقجى، ما يؤكد العلاقات الوثيقة التى جمعت بينه وبين جهات معادية للمملكة العربية السعودية قبيل وفاته، ويثير تساؤلات عديدة.

وفى تقريرٍ لها بعنوان "الشهور الأخيرة لجمال خاشقجى"، ذكرت "واشنطن بوست" أن خاشقجى كان يسعى لإيجاد مصادر تمويل رئيسية لمشروع مؤسسة إعلامية يكون هدفها الأول مراقبة أداء الحكومات العربية فيما يخص الحقوق والحريات.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه "ظهرت دلائل سببت إشكالية كبيرة بالنسبة لخاشقجى تتعلق بصلاته بمنظمة ممولة من قبل قطر"، موضحةً أنه تم العثور على رسائل نصية بين الصحفى الراحل والمديرة التنفيذية لمؤسسة قطر الدولية ماجى ميتشل سالم، حيث كشفت هذه الرسائل عن أن ماجى ميتشل سالم كانت فى بعض الأحيان تساعد خاشقجى فى تشكيل المقالات التى قدمها لصحيفة "واشنطن بوست" وكانت جميعها ضد المملكة العربية السعودية.

وأضاف تقرير "واشنطن بوست" أن "ميتشل"، وهى دبلوماسية أمريكية سابقة، حاولت الدفاع عن علاقتها بخاشقجى وسعت لتبرير ما قدمته من مساعدة له بأنه كان نابعاً من شعورها بأن هذه المساعدة لصديق يسعى إلى تحقيق النجاح فى الولايات المتحدة.

ووفقًا للتقرير، ادعت المديرة التنفيذية بمؤسسة قطر الدولية، أن القدرات المحدودة لخاشقجى فى اللغة الإنجليزية كانت سببًا فى تقديمها الملاحظات على مقالاته.

كما أكد تقرير الصحفية الأمريكية أن ماجى ميتشل سالم اقترحت بالفعل موضوعات لمقالات خاشقجى، وقامت بصياغة مواد بجانب دفعها له لاتخاذ موقف أكثر تشددًا ضد الحكومة السعودية.

 
 
أُضيفت في: 24 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 14 ربيع آخر 1440
منذ: 25 أيام, 11 ساعات, 10 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

34574