نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

كلمة الدكتورة غادة والى في افتتاح اعمال الدورة (38) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب

كلمة الدكتورة غادة والى في افتتاح اعمال الدورة (38) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعى
2018-12-06 07:17:05

كتب : احمد سلامه.

معالي الأخت الأستاذة هند صبيح براك الصبيح – وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في دولة الكويت – رئيس الدورة (37) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب.
معالي السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة – الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية – رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية.
السيد المستشار طارق النابلسي – مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب.
أصحاب المعالي والسعادة الوزراء ورؤساء الوفود،
السيدات والسادة،
في البداية أرحب بكم مجدداً في جمهورية مصر العربية التي تتشرف بوجودكم في مدينة السلام شرم الشيخ، للمشاركة في أعمال مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دورته (38) .
موجهة الشكر الى معالي الأخت الوزيرة هند صبيح البراك الصبيح على جهودها الهامة خلال ترأسها أعمال الدورة (37) للمجلس، والتواصل الدائم بيننا ومع الأمانة الفنية للمجلس، بما مكن من تحقيق العديد من الإنجازات خلال الدورة الهامة، والشكر موصول الى معالي السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة التي لاحظنا جميعاً منذ توليها منصبها كأمين عام مساعد لشؤون الاجتماعية في هذه الفترة البسيطة، حراكاً جديداً وافكاراً متطورة تعزز من العمل الاجتماعي العربي المشترك بمختلف ابعاده.
صاحبات وأصحاب المعالي والسعادة،
السيدات والسادة،
نجتمع اليوم لمناقشة بنود هامة في جدول الاعمال أشارت اليها الأخت الوزيرة هند صبيح البراك الصبيح في كلمتها، الا أنني أود التركيز على بعض النقاط الهامة،
فكما تعلمون أنه في اطار الاعداد للقمة العربية التنموية معروض علينا مشروع الاطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الابعاد، الذي تم اعداده بتعاون وثيق مع المعهد العربي للتخطيط ممثلاً بفريق عمل يقوده معالي الدكتور أشرف العربي، الذي أتقدم له بالشكر على جهوده وفريق العمل بالمعهد، بالتنسيق مع الأمانة الفنية للمجلس، والشركاء من الأمم المتحدة، لوضع اطار محكم. كما يستوجب توجيه الشكر هنا الى مبادرة الأمانة الفنية بالتعاون مع مؤسسة COMMUITY SYSTEMS FOUNDATION ، ( csf ) ، المعتمدة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة لوضع آلية مرقمة للتقييم والمتابعة لهذا الاطار الاستراتيجي ، تتماشى والتوجهات العالمية في هذا الشأن ، وأؤكد هنا على ضرورة تحديد نقاط اتصال مع الأمانة الفنية للمجلس والمكتب التنفيذي ، لمتابعة تنفيذ هذا الاطار الهام ، بعد اقراره من القمة ان شاء الله ، وفي هذا الصدد أشير ايضاً الى أن تنفيذ هذا الاطار سوف يدعم جهود دولنا في تنفيذ الأهداف والغايات ذات الصلة في خطة التنمية المستدامة 2030 ، فضلاً عن ما سيشكله من مدخل رئيسي في اعداد التقرير العربي حول الفقر متعدد الابعاد ، وربما التقرير العربي حول تنفيذ الابعاد الاجتماعية لخطة التنمية المستدامة 2030 .
كما تعلمون ان القمة العربية في الظهران مارس 2018 قد كلفت المجلس الموقر بمواصلة جهوده لتنفيذ قرار القمة العربية في الأردن حل الإرهاب والتنمية الاجتماعية وبصفتي رئيس الجنة المشكلة بالتنسيق مع الدول الأعضاء والجهات المعنية والمنظمات العربية والدولية ذات الصلة ، أتشرف بالإشارة الى ان الفريق المشكل من الخبراء الأجلاء العرب من الدول الأعضاء ، قد توصل الى مشروع خطة عمل عربية لمكافحة الإرهاب بالتركيز على البعد الاجتماعي للظاهرة معروضة على حضراتكم كما وضع الفريق مصفوفة تنفيذية لمختلف المجالات في الخطة بتوقيتات محددة التي في تنفيذها إسهام فاعل في دعم الجهود العربية الرامية للقضاء على الفكر المتطرف والإرهاب وتجفيف المنابع الاجتماعية والثقافية والتعليمية لهذه الآفة التي تتطلب مواصلة العمل الجماعي العربي على مختلف الأصعدة بتعاون وثيق مع كافة الأجهزة وبالتركيز أيضا على وسائل التواصل الاجتماعي كأحد الآليات الهامة لتعزيز الفكر الرافض للتوجهات المغلوطة للتنظيمات الإرهابية الآثمة
وفيما يتعلق بموضوعات حقوق الأشخاص ذوى الاعاقة ضمن خطة التنمية المستدامة 2030 وإطلاق الحملة الإعلامية للأشخاص ذوى الإعاقة فأتشرف بدعوة كافة وسائل الاعلام العربية للمشاركة في إطلاق هذه الحملة من جمهورية مصر العربية مع إطلاقها في نفس التوقيت في كافة الدول العربية وفق التصور الذى سوف يتم طرحه على حضراتكم خلال مناقشة هذا البند وتتفقون معي على أهمية استمرار تلك الحملة خلال عام 2019 بما يبرز جهودنا ويعيد تشكيل الفهم المجتمعي لهذه القضايا الهامة وقد يكون من المناسب أيضا النظر في تنظيم حملات مماثلة في مختلف المجالات ذات الصلة بعمل المجلس
واسمحوا لي صاحبات وأصحاب المعالى ان اشيد بالمبادرة الكويتية تحت عنوان " مسابقة الى اخي اليتيم " لتمثل نقلة نوعية في عمل المجلس في هذا المجال وكذلك لما ستشكله من تحفيز لكافة المعنيين يهذا المجال للمزيد من العطاء بما يضمن العيش الكريم لهذه الفئة الهامة من المجتمع كما اود أيضا الإشادة بمبادرة اطلاق اليوم العربي للعمل الاجتماعي لما تشكله أيضا من دعم وتحفيز لكافة الجهات والمؤسسات المعنية في هذا المجال وارى ان تشتمل هذه المبادرة أيضا على الاسر والأشخاص الفاعلين في المجالات الاجتماعية كما أؤكد أيضا على أهمية دعم لجنتي الاسرة والطفولة التابعتين للمجلس لما تشكله هذه الموضوعات من أهمية في اطار عمله
صاحبات وأصحاب المعالى السيدات والسادة،
أعرب عن سعادتي لمشاركتكم معنا توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في دولة الكويت الشقيقة والتي تأتى تتويجا لتعاون مثمر ستتم مأسسته بناء على هذه الاتفاقية التي تمثل أهمية لدى ليس لوزارة التضامن الاجتماعي فقط بل لجمهورية مصر العربية.
وفى الختام لايسعنى الا ان اتوجه بالشكر مجددا لكم صاحبات وأصحاب المعالى متمنية لكم طيبة الإقامة في بلدكم الثاني جمهورية مصر العربية وأود ان اشكر الأخ المستشار طارق النابلسي وطاقم العمل معه بالإدارة على جهودهم للإعداد المتميز لأعمال هذه الدورة التي أتمنى لها كل التوفيق والنجاح
وشكراً

أُضيفت في: 6 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 27 ربيع أول 1440
منذ: 9 أيام, 9 ساعات, 26 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية التضامن النقد الإجراءات
موضوعات متعلقة

التعليقات

33749