نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

شاذ جنسيا حاول معاشرة طفل وعندما رفض قتله

شاذ جنسيا حاول معاشرة طفل وعندما رفض قتله
الطفل المجني عليه
2018-11-29 21:29:08

كتب : رضا الحصري
"كان بيهددني وقال إنه هيفضحني.. قتلته.. خنقته بقميص النوم اللي كان معايا عشان يلبسه وأنا بممارس معاه الشذوذ"، بهذه الكلمات اعترف حداد بقتل طفل خنقًا وإلقاء جثته في الزراعات بمنطقة المنصورية بمنشأة القناطر، بعدما فشل في معاشرته جنسيًا.

"هاني كمال" 37 سنة حداد شاذ جنسيًا، استدرج الضحية "محمد شعبان" 12 سنة يعمل سائق توك توك بحجة توصيله إلى أحد الأماكن بالزراعات في منطقة المنصورية، وعقب وصولهما إلى إحدى العشش في الزراعات هدد المتهم بقتل الضحية إذا رفض ممارسة الشذوذ معه، وطلب منه أن يرتدي قميصًا أثناء العلاقة المحرمة، وأثناء ذلك غافل الطفل المتهم وفر هاربًا في الزراعات وأخذ يقول: "أنا هفضحك وهقول لـ أبويا"، إلا أن المتهم هرول ورائه وأمسك بيه وخنقه بقميص النوم، وترك الجثة بجوار التوك توك وفرًا هاربًا.

عثر أهالي المنصورية على جثة الطفل ملقاة في الزراعات، وأبلغوا رئيس المباحث المقدم طارق مدحت رئيس مباحث مركز إمبابة، وعلى الفور انتقل بصحبة الرائد وليد جمال معاون المباحث، إلى مكان الواقعة وبدأت القوات في فحص البلاغ، وتبين أن الضحية قتل خنقًا وملفوف حول رقبته "قميص نوم"، وأن الجثة بجوار التوك توك الذي يعمل عليه.

وأخطر المقدم طارق مدحت، اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، وانتقلت القوات إلى مكان الواقعة، وبالتزامن مع ذلك تعرفت أسرة الطفل عليه وتوصلت القوات تحت قيادة العميد عاصم أبوالخير رئيس المباحث لقطاع أكتوبر، إلى أسرة الطفل التي أكدت بأن المجني عليه يعمل سائق توك توك، لمساعدة والده في مصاريف المنزل، وأنه متغيب لساعات عدة.

بينما كان فريق البحث يناقش أسرة المجني عليه، وصل محقق النيابة إلى مسرح الجريمة، وناظرت النيابة الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وكشف ملابسات الواقعة.

وعقب الانتهاء من مناظرة النيابة للجثة، اجتمع اللواء رضا العمدة، مع ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة ووحدة مباحث مركز شرطة إمبابة، لمناقشة خطة البحث والتحري لكشف ملابسات الواقعة.

وجاءت الخطة على النحو الأتي: "مناقشة شهود العيان، وفحص خط سير المجني عليه، وفحص المحلات الموجودة على الطريق لبيان عما إذا كانت هناك كاميرات التقطت صور للضحية أثناء سيره فى الطريق من عدمه، أيضًا فحص علاقات والد المجني عليه وسائقي التوك توك بالموقف، وذلك بعدما أشارت التحريات إلى أن دافع الجريمة ليس السرقة".

وبمجرد الانتهاء من الاجتماع، انطلقت قوة من المباحث تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والمقدم طارق مدحت رئيس مباحث إمبابة، وبدأت القوات في فحص خط سير الضحية والمشتبه فيهم وإعادة مناقشة شهود العيان.

وتوصلت القوات إلى كاميرات التقطت صور للمتهم أثناء جلوسه بجوار الضحية في التوك توك، وتمكنت من تحديد هويته، وانطلقت مأمورية تحت قيادة العقيد محمد عبدالشكور مفتش المباحث، وألقت القبض على المتهم.

واعترف المتهم بارتكاب الواقعة، وقال حسب محضر الشرطة إنه شاذ جنسيًا، واستدرج الضحية للتعدي عليه جنسيًا، وكان معه قميص نوم حتى يرتديه الطفل أثناء ممارسة الشذوذ معه، ولكنه رفض وحاول الهرب منه، وهدده بفضحه أمام سكان القرية، فطارده وأمسك به وقتله خنقًا بقميص النوم.

سجلت القوات تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة اعترافات المتهم، وجرى التحفظ عليه، وأمر اللواء إيهاب مختار حكمدار الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار المحامي العام الأول لنيابات مركز إمبابة وكرداسة، وباشرت النيابة التحقيق، وبدأت في استجواب المتهم، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

أُضيفت في: 29 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 20 ربيع أول 1440
منذ: 15 أيام, 18 ساعات, 48 دقائق, 7 ثانية
حح.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

33480