نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

متى تتحول الثانوية العامة إلى شهادة وظيفية

متى تتحول الثانوية العامة إلى شهادة وظيفية
متى تتحول الثانوية العامة إلى شهادة وظيفية
2018-11-14 13:50:50

متابعه: سماح مكرم

ما الذي يمكن أن يتعلمه المصريين من التغيير الذي حققته فنلندا في مجال التعليم؟

يأتى معظم الناس إلى فنلندا باحثين عن قائمة من العوامل المحددة التي أدت إلى نجاح النظام التعليمي الفنلندي، مثل نجاح تجربة التعليم ما قبل المدرسى و تدريب المدرسين، أو استخدام التكنولوجيا في التعليم،. ولكن ما يعجز الناس عن رؤيته هو قوة التعليم ما قبل الجامعى فى فنلندا وأهميته بالنسبة للطلاب هذة المرحلة و خاصة صغار المتعلمين. 

يظن كثير من الناس أن الأشخاص الذين يحملون درجة البكالوريوس تزيد فُرَصُهُم في الحصول على وظائف ذات دخل عالٍ في سوق العمل العالمى لكن الحقيقة ليست كذلك ، وللأسف الشديد أن الفكر الإداري لكثير من المسئولين في المؤسسات الحكومية والخاصة مع هذا الاعتقادالتعليم يؤثر في جانب واحد من جوانب الجدارات الوظيفية ألا وهي المعرفة دون أن يكون له تأثير على جوانب المهارات والسلوك، وبالتالي عند اختيار الموظفين لا يمكن إهمال جوانب المهارات والسلوك.

لا شك ان دور الجامعات ليس مجرد منح شهادات اكاديمية تساعد الخرجين لقيادة عملية التنمية برمتها فى الدولة حيث تتحول المجتمعات المستهلكه للمعرفة وتطبيقاتها إلى مجتمعات منتجة للمعرفة وبالتالى تحفيذ الأقتصاد والصناعه وقطاعات الإنتاج المتعددة 

لكن بالرغم من اهمية التعليم الجامعى فلابد أن نبدء بالتعليم ما قبل الجامعى اولا

و تحويل مرحلة الثانوية العامة الى شهادة وظيفية موهلة لسوق العمل و مقبولة بالنقابات و الموسسات الخاصة و العامة و خاصة فى الوظائف الادارية و التشغيلية حتى نزيل العبئ المادى و النفسى على الطلاب و اولياء الامور بحيث لا ينتظر الشاب انهاء مرحلة التعليم الجامعى للوصول للوظيفة التى يريدها.

وهنا يعيد السوال نفسه هل من الممكن أن تتحول الثانوية العامة إلى شهادة وظيفية 

*هذا ما طرحة حسام عزالدين الاستشارى و الخبير بالتعليم الدولى 

من مقترح لتحويل شهادة الثانوية العامة الى شهادة و ظيفية مؤهلة لسوق العمل لتقليل العبء على أولياء الأمور وتحقيق أحلامهم ابنائهم بالالتحاق بالوظائف التى يروها مناسبة لهم. و هنا يمكن ان تقلل الدولة من دعم التعليم الجامعة او تخفيض مجانية التعليم الجامعى ليصبح فقط للمتوفقين و توجه ميزانية التعليم لتطوير التعليم ما قبل الجامعى

وكذا توفير وتخفيض موازنة الدولة لأكثر من مليارات الجنيهات سنويا لتتصرف على التعليم ما قبل الجامعى 

واضاف الدكتور/ حسام عزالدين 

أن البداية بعد إنتهاء الطالب من دراسته بالثانوية العامة يلتحق بالتدريب لمده عام فى كليات المجتمع كما هو معمول به فى الولايات المتحدة او فى معاهد التدريب الوظيفى كما هو معمول به فى انجلترا و فنلندا و أوربا ليخرج بعدها لسوق العمل فى جميع التخصصات ماعدا التخصصات الحرجة مثل الطب و الهندسة. 

و اثناء التدريب المهنى يتدرب على وظائف مثل التدريس والمحاسبة و المبيعات و القنون و غيرها من الوظائف التشغلية التى يمكن ان يبدء العمل بها بعد دارسة مكثفة لمدة عام و يمكن دمج هذة الدراسة مع الثانوية ومن أراد منهم أن يتعمق فى دراسته بشكل اكاديمى فيتوجه للجامعة لأستكمال دراسته بها 

وأكد حسام عذالدين 

أنه بصدد عرض هذا المقترح على القائمين على العملية التعليمية بمصر لتوضيح الرؤية ووضع آلية تنفيذ هذا المقترح وما يستتبعه من شروط خاصة لكل وظيفة 

وعرض المقترح على جلسات أستماع وحوار مع المجتمع المصرى للوصول إلى ألية عملية للتطبيق .

أُضيفت في: 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 5 ربيع أول 1440
منذ: 1 شهر, 1 يوم, 1 ساعة, 33 دقائق, 17 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية مقال اليبرالية آراء

التعليقات

32674