نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

فيلم تركى

فيلم تركى
2018-10-18 00:16:23

بقلم /ياسر فراويله


.لاشك ان تركيا بلد يعج بالمافيا وشتى اجناس الارض وهو اساسا مهد المؤامرات والجاسوسيه منذ عهد بعيد لكن فى الفتره الاخيره صارت الاحداث على ارضه قديمه نوعا تكتيكيا وخاصة ان حادث اغتيال او اختفاء او اخفاء الصحفى الاخوانى خاشقجى كانت مكشوفه فالمخابرات السعوديه وهى التابعه للدوله المعنيه باختفاء الصحفى ليست بالسذاجه التى تدفعها لتصفية معارض داخل قنصليتها ! فكان من السهل تاجير اصغر صبى فى مافيا المخدرات او الجنس من روس او بلغار او يونان او اكراد او اتراك للقيام بمنتهى السهوله بتلك المهمة
لكن الواضح ..ان اولا خاشقجى ومن خلال اقوال خديجة انه ابلغها بان تتحرك حال عدم خروجه بعد ساعتين ! اى ان الرجل كان يعلم ان هناك لقاء ربما يكون لقاء تقاعد من عميل لجهاز امنى مقابل عدم البوح باسرار ما مثلا والا لنبهها لاابلاغ الشرطه التركيه حتى تتمكن من انقاذه او احضار لفيف من الباباراتزى لمحاصرة السفاره انتظارا لخروجه
لكن ما حدث انه لقاء تقاعد لعميل قديم لجهاز امنى ما معنى بالاخوان او القاعدة ، ومن ناحية اخرى اتوقع ان الصحفى دخل وخرج وارغى وازبد ثم تم سحبه لمكان ما وتصفيته ثم اعادته للسفارة لشحنه فى حقائب دبلوماسية لايمكن تفتيشها قانونا وهو مايفسر واقعة المنشار والحقائب لان شحنه كجثمان او تركه كجثه كان سيثير غضبه الدولة المضيفة .
كما ان عودته من امريكا لتركيا امرا يفسر الخيار الاول وهو انه عميل تم تقاعده وتصفية دوره ..ولكن ما نتفق عليه ويدين الاتراك انهم تتبعوا القاتل وتم تصوير وتسجيل بل توثيق الجريمة دون تدخل حتى تمت لابتزاز السعودية
لكن ناخذ فى الاعتبار ايضا ان بن لمان كان حازما وعنيفا فى الرد على ترامب مما سبب له احراجا كبيرا وانهيار الليرة التركيه ايضا كان عاملا مهما فى توجيه ضربة لإبن سلمان ، اذن الامر يبدو ان الكل مذنب ومتورط فيه حتى النخاع

 
 
أُضيفت في: 18 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 6 صفر 1440
منذ: 2 شهور, 1 يوم, 17 ساعات, 9 دقائق, 42 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

30842