نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

جمال عبدالناصر بطل العدالة الاجتماعية في ذكراه

جمال عبدالناصر بطل العدالة الاجتماعية في ذكراه
جمال عبد الناصر
2018-09-28 18:30:41

بقلم: نجوي حسين عبد العزيز 

48عاما على رحيل الزعيم جمال عبدالناصر بطل العدالة الاجتماعية في مصر قائد ومفجر ثورة 23 يوليو
ولازالت صورته في العيون ومكانته في القلوب وعبقرية وجوده تملأ الافئدة ولا زال صوته يدوي في الأذن.
كان رمزا للكرامة والقومية العربية، 48سنه على الرحيل ومازالت ذكراه خالدة نابضة فينا متألقة بوجوده بيننا .
و48 سنة وهو يتربع في قلوب الملايين ، بسطاء الشعب المصري،|فيرفع المصري صورته ويتكلم عن عهده بإعزاز وتقدير في شتى المناسبات السياسية والشعبية .
كان عصره عصر السيادة والوطنية والعروبة والقومية.
لم يكن جمال عبدالناصر زعيما ولا رئيسا عاديا في عيون التاريخ، بل كان ملهما صاحب رسالة لأمة بأسرها، بل ولبلاد أخرى في العالم عشقته واحبت جسارته ووطنيته .
ناصركان علامة فارقة وظاهرة غير متكررة بين عصرالحرية وآدمية المواطن وعهد الاستعباد ومجتمع النصف في المائة، جعل المصري يفاخر بوطنه فكان عصره عصر السيادة الوطنية واجه ناصر المؤامرات بجسارة كما حارب الظلم والاستبداد.
اشتهر ناصر بإنسانيته الرائدة مع البسطاء والمصريين بل والعرب 
وقد كان كلام ناصر في خطبه يدخل القلب ويحتل العقل ورغم مرور 48عاماعلى رحيل جمال عبدالناصر،وغالبيه محبيه الآن لم يعاصروه إلا ان نهر الحب لناصر سلسبيلا متدفقا دافقا ، فصورته حاضرة في الوجدان والعقل المصري والعربي،فهو كان ولايزال رمزا عصيا على الغياب.
هل بنى ناصر دولته فقط رغم المؤمرات، التي تحدق بمصر أم أسس نهجا وفكرا لامة كاملة من محيطها لخليجها، ومن ثورته المجيدة تفجرت العديد من الثورات في الوطن العربي.
لقد كان ناصر صاحب رسالة اضاءت وانارت للدنيا سبل الحرية والكرامة والعزة
حرر ناصر مصر فصارت مستقلة تماما عن النفوذ والاحتلال البريطاني، في ظل قيادته الراشدة انطلقت مصر كقوة عظمى في العالم النامي . 
اثرى ناصر الحياة وغذى شرايين المصريين بالوطنية والانتماء والعشق لتراب الوطن، كان نبض عقله وقلبه الانسان البسيط ومتطلبات حياته من سكن تعليم صحة عمل وخلال فترة حكمه بمعنى اكثر تحديدا خلال رسالته ، عاش المواطن العادي في مظلة الرعاية الاجتماعية والامن والسلام البيتي والبيئي فوجد التيسير في السكن والتعليم والعمل والخدمات الصحية ؛تنعم الفرد البسيط بكل صنوف الرعاية الاجتماعية .
إقام وحقق العدالة الاجتماعية، والإصلاح الزراعي وتأميم قناة السويس
وفي عهده عرفت مصر الصناعات وانشأت المصانع ونما الاقتصاد الوطني ونبغت مصر وسمت وتألقت في عهده بالثقافة التي تبوأت عصرها الذهبي سلاسل قراءة في شتى مناحي الحياة في متناول الجميع وبالفن الراقي من سينما وتلفزيون مسرح وإذاعة، وفنون جميلة، وصعد الأدب ومنابره إلى منبر السيادة.
ويظل ناصر شخصية خالدة مخلدة في الوطن العربي كله، ورمزا للقومية العربية وللوحدة العربية والكرامة، وهو بطل العدالة الاجتماعية في مصر.
سلام على ناصر يوم ولد ويوم عن دنيانا رحل ويوم يبعثه الله حيا

أُضيفت في: 28 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 17 محرّم 1440
منذ: 2 شهور, 17 أيام, 23 ساعات, 3 دقائق, 7 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية مقال الثقة أسطورة

التعليقات

29604