نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

صغيرتى الرائعة

صغيرتى الرائعة
سامي عبد الخالق
2018-05-20 16:45:55

بقلم: سامي عبد الخالق

دوما كنت اسال ربي مفاجأة جميلة لايسع قلبي تصدقها، حتى منحها المولى لى.. من هى ؟ هى صغيرتىالرائعة ، أتودون ان تعرفوا من هى صغيرتى الرائعة ؟ ساقول لكم : صغيرتى الرائعة.. هى البنووتة التى حينما يلتقيها انسان ما بحياته، معها لا يكترث لخسارات الماضي وهى التى حينما يمنح الله لانسان ما فرصة اللقاء بها ، وقتها يعرف معنى ان يكون العالم الذي بداخله لايتسع الا لشخص واحد وهو "صغيرتى" الرائعة.

صغيرتى الرائعة.. هى التى حينما تمنح حبها لانسان ما، عليه ان يعرف انه اذا فقدها سيفقد أغلي مالديه والى الابد، ولو غابت عن عمره وحياته لن يحتاج وقتها للقول : انه حزين، لأن هذا لن يعبر عن شيء ، مجرد كلمــــة لن تصف كم سيكون ذبول قلبه وقتها. صغيرتى الرائعة ..حينما يعرفها انسان ما تسكن مباشرة فـــي أيسر الصدر، في مكان عميق بالقلب لا يـــعـــلـــم أحـــد بـــه، لان صــــاحـــبـــه لن يخبر احدا عنه، بـــل سيــــتـــعـــايــــش مـــعـــه وفـــيـــه. صغيرتى الرائعة .. هى من علمت الدنيا الصدق قبل الحب، وان العبث بالمشاعر جريمة لاتغتفر، وحينما تتحدث الى احد يطلب منها الا تتوقف عن الحديث، لان حديثها يوثق تاريخ حافل بعذوبتها. صغيرتى الرائعة .. حتى الحزن الراقي يبدو جميلا في عيونها، واذا ماصادفها احدا بعمره او حياته يجد نفسه مجبرا ان يحترم كل مافيها.. لما ؟ لان سقوطها لو حدث هو دوما الى اعلي، ويثبت عدم صحة قوانين نيوتن، ووقتها تجد نفسك مجبرا على القول: ليذهب نيوتن الى الجحيم هو وتفاحته، لان صغيرتى تثبت كل يوم سقوط نظريته. صغيرتى الرائعة .

 حينما يمنح المولى احدا ما فرصة لقائها يوما ،عليه ان يحترم كثيرا وعيها الذي تتفوق فيه على نساء العالمين ، وان يحترم تفاصيل المنطق الذي تتحدث به معه، وعليه ان يعترف بعد ذلك انه امام حالةاستثنائية وكونية تصلح لكل زمان ومكان. صغيرتى الرائعة.. انثي لاتنتهى صلاحياتها ولايمكن ان تختفي من حياة احد ما، دون ان تترك بصمتها على جدار القلب ، فهى ليست لها نهاية ابدا بل هى البداية .. بداية كل الابجديات، وكل اللغات، وكل الحضارات التى اكتشفها الانسان منذ بدء الخليقة وحتى الان. صغيرتى الرائعة.

هى الاحلام والحكايات، الفكرة والامنيات، ملكة الاحاسيس والمشاعر، والجمال الروحى والانثوى، والقوة الناعمة.. وهى لها طعم مميز من اشربة السكاري العاشقين، وطقوس خاصة ليس لاى انثي طقس مثله، وحينما يعشقها احد فهى تنام في احلامه ، وتشاركه في حروف ابجديته ، التى تحفر لها مجري واحدا يتعمد في دماء حبها وطهارة روحها . صغيرتى الرائعة.. هى غادية السماء ، وغادة البلابل في حقول القمح ، وسيدة الحب والمحبة، وهى ليست من البشر، بل علوية ملائكية صاغها الله وردا ونسرينا ونورا ، وحينما تتسلل الى الذاكرة تصبح مسكونة بكل تفاصيلها ، وحينما تتسلل الى روح احد يحتل كيانها كيانه ، ويسكنه بكل تجبر ، فلايعود القرار قراره وحده ، بل قرار القلب الذي يتمرد عليه بطقوسه التى تصنعها الصغيرة . صغيرتى الرائعة.. عندما اكتب عنها فهى التى تبدع ، وروحها هى التى تكتب، ليست اناملى وحروفي، فهؤلاء ليسوا الا ادوات لمايفيض من سنا روحها وجمالها، ومعها تتحطم وتتلاشى قوانين الطبيعة، حيث ينمو فى الفضاء فضاء اخر بابعاد اخري، ليس لها قانون الا قانون قلبها وحضوره . صغيرتى الرائعة .

 حينما يلتقيها من يمنحه المولى عطاء لقائها، عليه ان يتعلم منها كيف يكون الحزن ثقافة، و كيف يكون الفرح ثقافة، و كيف يكون الحب ثقافة، و كيف يكون اللقاء ثقافة، وهى تؤكدا للدنيا باسرها، أن الفراغ العاطفي ليس إلا نظرية اخترعها رجل مسكين لم يحظ بمثلها، وان الخل الوفي ليس من المستحيلات، و أن تلك المقولة تفتق عنها ذهن احدهم، ممن لم يحظوا بشرف لقاء صغيرة بكل هذا الرقي والجمال. صغيرتى الرائعة.

 تؤكد كل يوم لى، إن الوقوف على الأطلال كان مجرد فكرة اخترعها امرؤ القيس، فوقف و استوقف صحبه ، و بكى و استبكى من معه، فكان الحنين وكانت الذكرى، لمن رحلت عن المكان و الزمان ،أما هى فالمكان مكانها والزمان زمانها والقلب دوما لها. ولن تكون في يوم من الأيام طلل أو مجرد ذكرى. صغيرتى الرائعة .. تعيد صياغة من تلتقيه بحياتها من جديد، وتعيد ترتيبه من جديد ، ولو شاء القدر ووقعت صريعا لهواها، قستكون مجنونا بها إلى آخر حدود التهور، وعاقل بها إلى آخر حدود الحكمة،وعلي من تلتقيه بحياتها، ان يكتب اسمها في شهادة ميلاده، وان يكتبه ايضا على مساحات العقل المفتون بها ، وأبواب القلب المشرعة لها، وان يرتكب العشق معها مع سبق الصداقة و الإخلاص.

صغيرتى الرائعة.. علي من يلتقيها ان يعشق كل ذرة من الهواء تلامس خديها، وأن يحسد كل عين رأتها، وأن يقسم بحق من خلق هذا الكون : أنها أنثى خلقت كلمة الجمال لـ أجلها. تلك هى صغيرتى الرائعة.. فهل لدى احدكم مثلها.

أُضيفت في: 20 مايو (أيار) 2018 الموافق 5 رمضان 1439
منذ: 4 شهور, 21 ساعات, 23 دقائق, 36 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية الماضى الرائعة عالم
موضوعات متعلقة

التعليقات

22392