( لمحات إنسانية )

2019-01-03 18:46:19

بقلم : ليلى جوهر

مدينتى الساحرة

مدينة السحر والجمال والصمت ،مدينة العشق والحب والسعادة ،هى واحة الجمال والراحة والصمت ،صمتها حكاية ،جمالها رواية ،نسيمها عليل ،بحرها أنشودة الفؤاد ،ونهرها عذب فرات ، يلتقيان فى محبة ،تراهم رؤى العين نسيجا واحد ،ولكن هذا عذب فرات ،وهذا ملح أجاج ،فسبحان الله رب الكون ، لوحة ربانية من صنع الخالق عز وجل ،متعة للعين ،واحة للقلب ،شفاء للروح ،تبحر فى هذا المشهد الأخاذ، عند ملتقى البحر والنهر ،لا تجد ألا قلبك ساجدا، يوحد الرحمن ،والروح هائمة فى ملكوت الله ،واللسان يسبح الرحمن ،وتستغفر الله ،فتشرق روحك بنور الإيمان ،ولا تجد إلا قلبك ينبض، بلا إله إلا أنت، سبحانك أنى كنت من الظالمين ،وتنظر للشمس والبحر والنهر كأنهم خاشعين ساجدين للرحمن ، قال تعالى ( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان ) صدق الله العظيم ،هنا تتفكر وتتأمل الكون تبحر فى واحة الحياة ،تجد الحياة رحلة ،ومالك ألا تتزوذ فيها إلا بالإيمان ، فى مدينتى الساحرة تشعر بالأمان والسلام والمحبة والوئام، تسير فيها مطمأن القلب محلقا فى السماء ،تحتار فى وصف جمالها ،فهى تسلب القلب والروح والوجدان ،تستمع لصوت العصافير تحلق فى السماء، تعزف تغريدة عشق للحياة ،صوت الصمت فيها قصة وحكاية ،عشقها الأدباء والشعراء ،على شاطئها كتبت أروع ملاحم الأدب والعشق والشعر ،تحتار أتبحر فى النهر أم البحر ، فى رحلة بين السماء والأرض ، فى الشروق واحة للجمال ،وفى الغروب سحر خلاب ، فهل عرفتم مدينتى ،أنها ملكة القلب رأس البر ،مدينة السحر والصمت و الجمال ،هى هكذا مليكتى، وانا من حورياتها التى تسكن بحارها، وتسير على شواطئها، تنعم بالسحر والجمال ، ،هنا الحياة بسحرها وجمالها الأخاذ ،فى فصل الشتاء متعة الصمت ، وفى الخريف قمة الجمال ،وفى الربيع سحر أخاذ ، ،وفى الصيف مضيافة للكرام ينعمون بنسماتها وبحرها ونيلها ،فهل يا مدينتى تقبلينى ، أمرأة عاشقة لسحرك الأخاذ ،فلتحيى مدينتى دائما، تحلق فى سمائك ، طيور المحبة و السلام، وتعزفى أنشودة السحر والجمال مدينتى الساحرة

35040