نائب رئيس مجلس الإدارة:محمد عزبرئيس التحريرجودة لطفي
رئيس مجلس الإدارةنادية أمين

التنمر ..

التنمر ..
2020-08-03 11:33:49

بقلم الدكتورة / ولاء عبدالصبور
 ( أخصائى الصحة النفسية )
متابعة المستشار الإعلامى والثقافى / سامح الخطيب 

                           التنمر

إن التنمر ظاهرة قديمة إلا أنها أصبحت أكثر انتشاراً فى الآونة الأخيرة وأصبحنا نراها فى كل مكان، في الشارع، المدرسة أو الجامعة، والعمل، وهى شكل من أشكال العدوان موجه من فرد إلى فرد آخر أو مجموعة من الأفراد
والتنمر له عدة أشكال، فيوجد التنمر اللفظى والتنمر الجسدى والتنمر الإلكتروني
وأكثر الأشخاص عرضة للتنمر هم الأطفال، فكثيراً مانسمع بعض العبارات المؤذية الموجهة للأم أمام الطفل أو الموجهة للطفل مباشرة من أحد زملائه فى المدرسة لوجود مشكلة معينة متعلقة بالجانب الجسدى أو التعليمى أو غير ذلك
ولا يقتصر التنمر على الأطفال فقط بل يمتدد إلى الجامعة والعمل مما يؤدى إلى آثار سلبية فى نفس الفرد مثل الإنطواء والقلق ونقص الثقة بالنفس والإنسحاب الاجتماعى، كما يلجأ الفرد إلى السلوك العدوانى نتيجه لتعرضه المستمر للتنمر، وبعد الأشخاص قد تصل بهم الدرجة إلى الاكتئاب وقد يتطور الأمر إلى الإنتحار 
وللحد من تلك الظاهرة وماتحمله من آثار نفسية سيئة فى نفس الطفل أن يقوم الأب والأم بحماية الطفل من هؤلاء المتنمرين وعدم إعطاءهم الفرصة للتمادى فى ذلك وفى نفس الوقت العمل على تقوية شخصية الطفل ومساعدته فى التعبير عن رأيه وضيقه فى حالة الإعتداء اللفظى عليه 
أما بالنسبة للبالغين فى الجامعة أو العمل عليهم أن يعرفوا أن هذا المتنمر هو شخص يعانى من النقص لا يجب أن نلقى له بالاً ولا نشغل أنفسنا بما يقول، كما يجب أن نعرف أيضاً أنه لا يوجد شخص كامل فكل منا يعانى بشكل أو بآخر، كما يجب أن يكون هناك دورات أو ندوات للتوعية فى المدارس والجامعات والمساجد ووسائل الإعلام للحد من انتشار هذه الظاهرة
د. ولاء عبدالصبور
أخصائى الصحة النفسية

أُضيفت في: 3 أغسطس (آب) 2020 الموافق 13 ذو الحجة 1441
منذ: 1 سنة, 5 شهور, 13 أيام, 18 ساعات, 54 دقائق, 28 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

59952